الجمعة , 28 يناير 2022
الرئيسية / ثقافتي / “السماء العاشرة”…قصة قصيرة بقلم صابر الجنزوري

“السماء العاشرة”…قصة قصيرة بقلم صابر الجنزوري

= 3296

رأيتني هناك فى السماء العاشرة ..
مهلا .. لا أحد يسأل هل هناك سماء عاشرة؟
فأنا لا أعرف وحدود علمي قد توقف عند
السدرة والسماء السابعة!
لم تكن رحلتي على براق ولا فوق بساط الريح.
تصاعدت روحى ونفسى وجسدى.
نور و نار و ماء ورماد ، انصهر الكل فى الكل
وحدث الصراع؟
ارتفعت إلى اللا أين فى اللا زمان ؟
حيث لا وزن ولا كثافة ، تعطل قانون الجاذبية
وتلاشت السرعة والمسافة ..
وقفت أغنى وأرسم سحابة..
أصبحت الصورة أصلا والأصل صورة..
تعطرت بالمطر وظللتنى غمامة.
العصافير ترقص والدينوصورات
الشيطان ينتحب وبشر يبكى ويضحك..
ربما تظنون أن هذه هى الآخرة والجنة والنار
والحساب والثواب والعقاب؟
لا شيء من ذلك ، أنا نفسى لم أعرف.
كنت فى المكان الذى لم يخطر على قلب الإنسان الأول ولا عقل الإنسان الآلى الأخير ، وعندما تذهبون إليها سوف تعرفون الحقيقة التى تبحثون عنها وتسألون أنفسكم كل الأسئلة التى لم تستطيعوا الإجابة عليها.
هناك سوف تعرفون الإجابة وحقيقة الأشياء
دون أن تسألوا لأنكم لن تستطيعوا أن تسالوا أو تجادلوا وتتعاركوا وتتقاتلوا فليس هناك زمن ولا ملل ولا كآبه!كلماتى لا تستطيع الخروج وصراخ مكتوم فى جوفي!
لاح نور تجلى وغطى كل الموجودات ..
شيء ما قد حدث ، خرج من النور نارا،
والنار تصعد إلى السماء وتتشكل وتتحول إلى ذرات تتساقط كهشيم رماد أسود ثم ينهمر الماء المعطر ؟
شعرت بالظمأ فأخذت شربة من عطر الخلود !
إرتويت ، رأيت نفسى وروحى ..
لم أجد جسدي ؟
أبصرت روحى مجرة أخري كان فيه الجسد..
بعدها بدأ سكان السماء العاشرة
الهجرة إلى المجرة الجديدة؟

شاهد أيضاً

فيديو: الجانب الصوفي والاقتباسات القرآنية في أشعار أحلام الدميني

عدد المشاهدات = 688    مقابلة مع الشاعرة والكاتبة اليمنية أ/ أحلام الدميني في البرنامج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: