السبت , 21 مايو 2022
الرئيسية / خواطري / (فُلك نوح) … نص بقلم د. محمد محيي الدين أبو بيه

(فُلك نوح) … نص بقلم د. محمد محيي الدين أبو بيه

= 2502

أين من سبيلي فُلك ( نوح)؟
كي اهرب من تلك السفوح
واذهب الي رُبا حبك الصريح
فلا تلمني فاني جريح
واريد بما فيّ ان ابوح
وانتقل الي رحابك الفسيح
بعد ضيق جوى ذبيح
عشت معه زمنا غير مسموح
ارسم طريقاً شديد الوضوح
سناه من ضيائك صَبوح
وصوته من بُلبُلك صَدوح
الان اُسلِمُ لك الروح
تفعل ما تشاء بها وتستريح
لكن لا تكن بهواك شحيح
وتُردني خائباً جناحي كسيح
اتلاطم بصخور تَكسر الطموح
تزيد الامي وبها انوح
فاستفبل هوايا بقلب مفتوح
ناجني بكلام به دواء التباريح
وارسو بشطانك ايها المليح

شاهد أيضاً

سميرة أبو مسلم تكتب: ليلة سمر..!

عدد المشاهدات = 2560  أمسى الليل مظلماً وكأنه لم يرسل صباحا قط إشتد واشتد ظلامه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: