الجمعة , 28 يناير 2022
الرئيسية / بقلمي / هبه حسين تكتب: العلاج عن بعد

هبه حسين تكتب: العلاج عن بعد

= 1409

يتطلع العالم ل2022 باعتباره عاما محوريا فى توفير بيانات الرعاية الصحية لتقديم خدمة أفضل فى ظل استمرار جائحة كورونا وضرورة التعايش معها. ويستلزم ذلك التركيز بصورة أكبرعلى برامج مكافحة العدوى والوقاية منها فى المستشفيات حتى يتم السيطرة على احتمال انتقال الفيروس من خلال الاجراءات الوقائية.

على صعيد آخر، مهد التباعد الاجتماعى والعزلة المنزلية المجال بقوة أمام اللجوء للعلاج عن بعد ليصبح هذا النظام أكثر ثباتا بعد وباء كورونا فى الحصول على الرعاية الصحية.

ويعتمد نظام متابعة المريض عن بعد على توظيف التكنولوجيا الرقمية لجمع بيانات الأفراد ونقلها الى مقدمى الخدمة الطبية فى مكان بعيد. ويقلل هذا النظام من مخاطر الاحتجاز بالمستشفيات، كما تبين أهميته كوسيلة مراقبة فعالة للمرضى المصابين بـكورونا بعد خروجهم من المستشفى.

ولحسن الحظ أن هذه الخدمة التى بدأت تنتشر فى العالم، تتوفر الآن من خلال تطبيق “اكشف” الذى أتاحته جامعة عين شمس حديثا سواء للاستعلام مجانا عن فيروس كورونا أو لتقديم المشورة الطبية للمرضى أون لاين فى التخصصات المختلفة على مدار الساعة من خلال التواصل مع الطبيب وارفاق التحاليل والأشعة وتوجيه الحالات العاجلة لأقرب مستشفى طوارئ مع ضمان خصوصية المعلومات.

أتمنى تعميم تجربة العلاج عن بعد فى جميع المستشفيات الكبرى تخفيفا على المواطنين وعلى الكوادر الطبية.

—————
* مدير تحرير أخبار اليوم.
hebahusseink@gmail.com

شاهد أيضاً

أسماء العشري تكتب: نحن نسارع الزمن

عدد المشاهدات = 1503 تحت عنوان نسارع الزمن أود ان أنوه الى عصر فخامة الرئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: