الأربعاء , 1 ديسمبر 2021
الرئيسية / أخباري / دوافع لقاء محمد بن زايد وأردوغان..ودوافع التغيير في المنطقة
محمد بن زايد واردوغان

دوافع لقاء محمد بن زايد وأردوغان..ودوافع التغيير في المنطقة

= 3906

قال فواز جرجس، رئيس قسم الشرق الأوسط في كلية لندن للاقتصاد، إن انتفاضات الربيع العربية في عامي 2011 و2012 والـ11 عامًا الماضية تسببت في وضع خسارة للجميع في المنطقة، مشيرًا إلى أن اللقاء بين ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان “الخطوة الأولى على الأقل في الرحلة الطويلة” لحل بعض أبرز المشكلات التي تشهدها المنطقة.

وقال جرجس في مقابلة مع مذيعة CNN، بيكي أندرسون، إنه “منذ انتفاضات الربيع العربية في عامي 2011 و2012، كانت هناك حروب باردة إقليمية متعددة. أعتقد أن الوضع الغالب كان خاسر/ خاسر. لقد خسر الجميع. نحن ننتقل الآن من وضع خاسر/ خاسر إلى وضع فائز/ فائز”.

كما أشار إلى أنه “لن يتخلى الرئيس أردوغان ولا الشيخ محمد بن زايد عن مكاسبهما الإقليمية، لكنهم يحاولون بشكل أساسي إدارة خصومتهما. لماذا؟ لسبب بسيط، تراجع الأمريكيين وتواجد الروس. هناك فراغ إقليمي، فراغ أمني”.

وأكد جرجس أن هناك “مجموعة من المتغيرات التي دفعت حقيقة اللاعبين الإقليميين إلى الدفاع عن أنفسهم ومحاولة إيجاد طرق للتعايش مع بعضهم البعض”. وأضاف “أملي هو أن ينتقلوا من هذه المرحلة الخاصة، من التهدئة، إلى المرحلة التالية، وإيجاد طرق لإنشاء هيكل أمني جديد حيث تدور الحروب الأهلية الكبرى، الحروب في اليمن وليبيا ولبنان والعراق، وإيجاد طرق لحلها وتحقيق السلام والاستقرار والازدهار”.

المصدر – سي ان ان بالعربية.

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية يصدق على قانون مواجهة الأوبئة والجوائح الصحية

عدد المشاهدات = 1748 نشرت الجريدة الرسمية قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى بالتصديق على القانون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: