الثلاثاء , 3 أغسطس 2021
الرئيسية / بقلمي / داليا جمال تكتب: باطل .. باطل!

داليا جمال تكتب: باطل .. باطل!

= 4042

كنت اعتقد ان الجواز العرفي ظاهرة واختفت، إلا أنني مؤخرا للأسف اكتشفت أن الزواج العرفي في مجتمعنا تحول من مرض اجتماعي عابر الي حيه كامنه تلدغ ضحاياها في صمت ، لتتركهم يعانون من آثارة كتيمي.

وضحيته دائما هي الفتاه أو السيده التي وقعت في شباك ذكر خالي من معاني الرجوله يكون غالبا هو المحرض علي فكرة الزواج العرفي لينال مطمعه ، عن طريق ورقتين نمضي عليهم وخلاص ، إسمهم زواج عرفي دون ادني مسؤلية او التزام!

ودائما ما تراوده أحلام سرقة ورقة الزواج العرفي منذ لحظة توقيعه عليها!

وهنا أؤكد لكل فتاة أو سيدة ساذجة ما تفكريش أبدا انك ستنالين السعادة في حياتك مع رجل بورقة زواج عرفي ! لأنه لم يتبع هذه الأكذوبة إلا ليهرب منك بعد أيام، ويتركك تدوري في حلقة مفرغة من ملاحقته بحثا عنه وعن حقك قبل ان تكتشفي ان الزواج العرفي قد تركك ..بلا حقوق !

بل ان أغلب الفتبات ممن أقدمن علي قبول فكرة الزواج العرفي بورقتين لم يدركن قبل ذلك ان هناك شروط لصحة هذا الزواج ، مثل وجوب وجود شهود علي العقد بل ووجوب توثيقه في مكتب محامي.

ومع ذلك …مش هتضمني أي حقوق يا (عبيطة) !

ده اللي اتجوزوا رسمي ما عرفوش ياخدوا حقوقهم أصلا ! وياريت قبل ما تفري تتجوزي عرفي تخطفي رجلك كده لحد محكمة الأسرة ، وشوفي بعنيكي واسمعي بودانك هتلاقي مهازل.

يا سادة …الزواج العرفي في مصر يجب أن يخضع لرقابة الدولة وطائلة القانون .. وإن كان الزواج العرفي شرعا حلال ، فإن طريقة تطبيقه (بورقة) تتكتب وتتقطع أو تتسرق تجعله أقرب للزنا المقنع ، ويجب أن يتم تجريم التغرير بالبنات (بحتة ورقه) ..

فإن كان ولابد فلتوضع شروط قانونية تضمن علي صحة العقد حتي لمجرد إثبات النسب فقط .. بدلا من المهازل اللي ياما عدت علينا بسبب الزواج العرفي !!

نصيحه لكل بنت” صحصحي” لنفسك واياك والندم واياك والفضيحة لأنهما المرادف الدائم للزواج العرفي وانت ايها الرجل .. كن رجلا بمعني الكلمة واتق الله في بنات الناس .. وان كان كلامك بينطلي عليهم . فألاعيبك مش هتنفع تلعب علي القانون .. وان شاء الله هنعرف نوقفك عن الندالة واللعب ببنات الناس.

—————–
* مدير تحرير أخبار اليوم.

شاهد أيضاً

داليا جمال تكتب: أنا رئيسة الوزراء!

عدد المشاهدات = 2256 بمناسبة الكلام عن التغيير الوزاري اليومين دول سرحت بخيالي للحظات وتخيلت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: