الثلاثاء , 3 أغسطس 2021
الرئيسية / رسالتي / سميرة أبو مسلم تكتب: وراء كل باب ألم…!

سميرة أبو مسلم تكتب: وراء كل باب ألم…!

= 7607

الخذلان من أقسى أنواع التجارب ألتي قد تمر على الأشخاص، خاصة إذا كانوا من أقرب الناس إليه. . ويكونون في قمة صدقهم للأسف، فكسرة القلب هي أصعب أنواع الوجع النفسي، والتي قد تتسبب في وجع القلب، ويمكن أن ينعكس فعلياً ويتحول لوجع قلب مادي، وملموس.

إننا لا نعيش في هذا العالم منفردين ولا مميزين، ولكننا نعيش في حلقات متصلة منفصلة في أَنَّ واحد فنحن نتصل في حقوقنا، في واجباتنا نحو بعضنا البعض.
وننفصل فقط في مستوى أقدارنا ومعيشتنا.

فأقدارنا ليست متشابهة، ولكننا على طريق واحد، فمنا من أقداره دائما ابتلاءات، واختبارات تهزمه تارة وترفعه تارة. . . ومنا من تكون أقداره فراق بكل أنواعه، ومنا من تكون أقداره فقر وحرمان وغير ذلك، فنحن بذلك متفاوتون في الصبر والمواجهة، فنجدقصص من البطولات التي ضربت أروع الأمثال في الصبر وإلا حتمال..

والله عز وجل حكيم حتى في الابتلاء..فلو قسمنا الابتلاءات كالنعم لوجدنا العدل الكامل، ووجدنا أن الله تعالى يبتلي كُلّ منا على قدر تحمله فمنا من يأخذ إلا بتلاء في الفراق مثلاً، ومنا من يأخذه في ضيق في الرزق، وغير ذلك فلأقدار متعددة، ولاتحاول أن تبحث عن أسباب الابتلاء ولكن حاول أن تجعل من حالة الإنكسار بداية حلم جديد، ولا تقف كثيرا على الأطلال، وابحث عن صوت عصفور يتسلل وراء الأفق مع ضوء صباح جديد. . .

فأنت لست وحدك المبتلى، فوراء كل باب ألم.

شاهد أيضاً

ثمار بر الوالدين في الدنيا والآخرة

عدد المشاهدات = 5737  يعدّ برّ الوالدين هو أقصى درجات الإحسان إلى الوالدين، وأعظم شعائر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: