الأربعاء , 1 ديسمبر 2021
الرئيسية / بقلم: رئيس التحرير / يحدث في بلاد الواق واق!

يحدث في بلاد الواق واق!

= 1692

Magdy El Shazly (2)


يحدث في بلاد الواق واق: أن يصدر رئيس الدولة عفوا رئاسية عن محبوسين في قضايا رأي وحريات، فيصدر بعده بساعات حكم قضائي بحبس نقيب صحفيين نفس البلد ووكيل النقابة وسكرتيرها العام لمدة عامين أيضا في قضية تتعلق بالرأي والحريات!

ويحدث في بلاد الواق واق، أن يعلق نقيب صحفيين أسبق،  على حكم حبس نقيب الصحفيين الحالي، وعضوي مجلس النقابة بأن "اللي خلق الأزمة يتحمل مسؤوليتها"!

ويحدث أيضا في بلاد الواق واق، أن يغرد نائب رئيس جمهورية سابق، موجود خارج البلاد، على "تويتر" قائلا:"عندما نحبس نقيب الصحفيين، هل ستنهال علينا الاستثمارات نظرا للثقة في دولة القانون أم ستنتظر حتى يعفو عنه الحاكم؟، مشهد آخر من مسرحية عبثية".

ويحدث في بلاد الواق واق، أن تعلن نقابة الصحفيين في بلد شقيق، إنها ستتقدم بطلب عاجل لاتحاد الصحفيين العرب لبحث إمكانية نقل مقر الاتحاد،  معلنة في بيان على موقعها، إن الحكم بحبس نقيب الصحفيين وعضوين بمجلس النقابة،"يأتي في سياق التوجه لتصفية حسابات سياسة مع نقابة مستقلة ومناضلة".

ولا عجب أن تسمع في بلاد الواق واق، عددا من أعضاء مجلس النقابة ذاتها وهم يهللون للحكم بحبسهم، ويعتبرونه انتصارا يكلل "مسيرة النضال"، إذ قال أحدهم حرفيا: "أهلا بالسجن دفاعا عن نقابة الصحفيين، وحرية الصحافة، والرأي والتعبير، دفاعا عن الفقراء".. ولا أعرف كيف لنقابة فشلت في الدفاع عن صحفييها، أن تدافع عن الفقراء الذين يتمسح بهم النقابي الهمام!

أخيرا..إذا كان الكل يجمع أن البراءة قادمة لا محالة في المرحلة الأعلى من التقاضي، فهل تساءل أحدهم عن تأثير الحكم على صورة هذا البلد إعلاميا وحقوقيا في وقت يتصيد المتربصون الهفوات..التي تأتيهم عادة على طبق من ذهب?!

مجدي الشاذلي

شاهد أيضاً

مجدي الشاذلي يكتب: العيد..ولغة المشاعر!

عدد المشاهدات = 46667— أكرر دائما في كل مناسبة، ان التكنولوجيا أخذت الكثير من بهجة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: