الأربعاء , 29 سبتمبر 2021
الرئيسية / بقلمي / داليا جمال تكتب: الراسب.. يدفع من جيبه!

داليا جمال تكتب: الراسب.. يدفع من جيبه!

= 1884

بعد أن أقرت الحكومة المصرية تفعيل قانون (رسوم الرسوب) على طلاب الجامعات حال رسوبهم بشكل (غير مبرر) بما يحقق العدالة ومبدأ تحقيق الفرص بين الطلاب.. ويحافظ على حق الدولة التي أنفقت الملايين من أجل أن توفر التعليم المجاني للطلاب.

إلي هنا.. والكلام جميل والفكرة أجمل لأنه لا بد من المفاضلة فعلا بين من اجتهد ومن أهمل ليرسب في نهاية المطاف.

وأؤيد بشدة مبدأ محاسبة ومجازاة كل من يهمل ويرسب في أي امتحان أو مهمة موكلة إليه.

والعدل والمنطق يقول إن تطبيق الغرامة على الراسبين والفاشلين لا تكون على الطلاب فقط.. ولكن على كل من يفشل في المجتمع فالمسؤول الفاشل كالطالب الراسب كلاهما أخفق في مهمته، مع الفارق، أن الطالب الراسب قد أضر بنفسه وأسرته فقط، أما المسؤول الفاشل، فضرره يمتد ليضر المجتمع بالكامل وإخفاق المسؤول يكبد الدولة ملايين الجنيهات، فالفريق الرياضي والمدرب الفاشل الذي أخذ الدولارات من أموال الدولة، ولم يحقق نجاحا يذكر وتسبب في إحباط المصريين، والوزير الفاشل والمدير أو رئيس الهيئة أو المصلحة أو الشركة الذي فشل في وظيفته نتيجة إهمال منه أو بسبب قراراته الخاطئة والأمثلة كثيرة.

ويكون من الأولي أن يطبق عليهم قانون (رسوم الرسوب) فمن العدل أن يعمم مبدأ تغريم الراسب والفاشل والمقصر في كل المجالات وليس علي طالب الدراسة فقط.

صدقوني بعد تطبيق القرار.. سوف يساهم في تخفيض نسبة الرسوب بين الطلاب.. وسيكون له أيضا مفعول السحر بين العديد من المسؤولين الذين استمرؤوا الإهمال والفشل لأنهم يعرفون مقدما أنهم لن يدفعوا ثمنا أو غرامة لأي خطأ ارتكبوه، كما ستسترد الدولة كثيرا من أموالها الطائلة التي أهدرها هؤلاء المسؤولون، خاصة والدولة في حاجة لكل قرش من أجل إعادة بناء ما أفسده الدهر والسادة الفاشلون.

——————
* مدير تحرير أخبار اليوم.

شاهد أيضاً

داليا جمال تكتب: وأنا ذنبي إيه؟

عدد المشاهدات = 2740 كل يوم بيزيد عدد الشركات والمواقع التي تبيع لنا السلع والخدمات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: