الأربعاء , 19 يناير 2022
الرئيسية / عماني / دفعة مساعدات جديدة من سلطنة عُمان استفادت منها 2000 أسرة فلسطينية

دفعة مساعدات جديدة من سلطنة عُمان استفادت منها 2000 أسرة فلسطينية

= 1564

Oman


القدس–وكالات الانباء

يتواصل تدفق المساعدات التى تقدمها سلطنة عمان الى الشعب الفلسطينى في هذا الاطار أنهت منذ ساعات  المبادرة العُمانية الأهلية لمناصرة فلسطين (معًا لفلسطين) توزيع دفعة جديدة في قطاع غزة، قيمتها 100 ألف دولار تضم كميات كبيرة من الأطعمة والمواد الغذائية  و بلغ عدد المستفيدين من هذه الطرود 2000 أسرة فى إطار تنوع مكونات كل شحنة تبعا لتلبية الاحتياجات الملحة .
من جانبهم أعرب الفلسطينيون عن شكرهم العميق و تقديرهم للسلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان  ولمواقفه الإنسانية  المشهودة ، وأكدوا أنها تسهم فى تخفيف معاناتهم، كما أدت الى رفع الروح المعنوية لهم رغم المأساة والأوضاع الصعبة التي يرزحون تحتها .
تعد السلطنة من أوائل الدول التى تبادر بتقديم المساعدات تعبيرا عن المواقف الثابتة للسلطان قابوس التي تؤكد دائما الحرص على دعم  الشعب الفلسطيني وجميع القضايا العربية العادلة فى إطار السياسات التى تتبعها السلطنة منذ مطلع عقد السبعينيات من القرن الماضى.

قال عبد الله الاسطل المدير التنفيذي للمبادرة في بيان صحفي أن الطرود وزعت بالتعاون مع الجمعيات المنتشرة في القطاع إلى الفئة الأكثر احتياجًا، حيث تم اختيار الأسماء بناءً على عدد من المعايير ، منها عدد أفراد الأسرة و عدم وجود دخل والكثافة السكانية لكل منطقة. وأكد أن هذا المشروع يأتي ضمن أنشطة المبادرة المتواصلة ورسالتها وأهدافها الإنسانية،التي تسعى من خلالها الي المساهمة في تخفيف معاناة أهالي القطاع .

وأضاف أن هناك عدد كبير من الأسر تعيش حياة مأساوية تفتقر فيها إلى أدنى مقومات الحياة الأساسية، وتحتاج إلى من يمد لها يد العون والمساعدة ، ودعا جميع الجمعيات والمؤسسات الخيرية النظر في حال هذه الأسر ومساعدتها.

المبادرة الأهلية العُمانية « بادر «

*كانت جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين قد وزعت مساعدات تموينية عُمانية في محافظات غزة، بدعم من أهل الخير بالسلطنة وبرعاية  المبادرة الأهلية العُمانية « بادر « وذلك في إطار سعي الجمعية لتخفيف العبء الاقتصادي عن كاهل تلك الأسر التي تعيش ظروفًا وأوضاعًا صعبة.

واشاد الشيخ الدكتور رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح بالمساعدات العُمانية التي سارع أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة وذوي الأيادي البيضاء في المبادرة الأهلية  بادر ، مؤكدًا أن هذه المشروعات تأتي ضمن سلسلة جسور قوافل الخير الإغاثية العاجلة والمتواصلة للتخفيف من أعباء الأسر الفلسطينية التي لا تقدر على توفير قوت يومها واحتياجاتها الأساسية، وتلبية بعض احتياجاتهم بسبب ارتفاع نسبة الفقر والبطالة خاصة في ظل الوضع الاقتصادي الصعب الذي يعيشه القطاع نتيجة الحصار الصارم المفروض عليه بالإضافة إلى الشلل الكامل الذي أصابه

 

شاهد أيضاً

سلطنة عُمان تتسلم جائزة التميز الحكومي العربي عن أفضل مشروع في الدول العربية

عدد المشاهدات = 1069 خاص – حياتي اليوم في إنجاز جديد لسلطنة عُمان يُضاف إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: