السبت , 13 أبريل 2024

كبسولات مهدئة (سن الأربعين)…تكتبها رشا صيرة

= 1998

سن الأربعين شبح مرعب للستات و للرجالة….

كل واحد بيوصله بيكون حقق عنده شئ لنفسه

فيه اللى بيستعد له علشان خايف منه بأنه يهتم بنفسه وشكله وصحته

وفى اللى بيستسلم له ويهمل نفسه وكأنه آخر محطة فى حياته ..

وفى اللى مش بيعترف انه فى مرحلة فيها تغيرات طبيعية لازم يمر بيها فبيخرج منها وبيتمنى يرجع بسن أصغر علشان مايحسش بيها..

فبتخليه يتصرف تصرفات بيتقال عليها مراهقة متأخرة …

فى اللى بيتخطاها ويعدى منها …وفى اللى بتغرسه فى مشاكل ما بيعرفش يخرج منها…

وده على حسب عقلية ونضج وقوة ايمان الشخص وانقاذه لنفسه من نقاط ضعفة …

مد رجلك وخد خطوة الأربعين …واقبل مراحل عمرك واعتبرها مرحلة الفوقان من الأوهام ..

وانقذ نفسك من سنين هتضيع وانت فى مكان غلط…

خليك حد طبيعى مش مزيف بكامل إرادتك واختيارك …

وأخيرا: “يُمكِنُكَ أن تكونَ خلاباً في الثلاثين،
وساحراً في الأربعين ،
ومُغرياً بشكلٍ لا يُقاوم لبقية حياتِكَ”.

(كوكو شانيل)

شاهد أيضاً

كبسولات مهدئة| عقدة النقص … تكتبها رشا صيرة

عدد المشاهدات = 20293    لما بنلاقى حد بيفتخر بحاجات عنده ، وبيألف قصص نصها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.