الثلاثاء , 29 نوفمبر 2022

كبسولات مهدئة…(الخوف من الإعصار)…تكتبها رشا صيرة

= 1976

الأزمات والظروف وتغير الطبيعة فجأة بتوقفنا قدام نفسنا..
كأنها قلم مفاجئ على وشنا علشان نفوق من حاجات كتير
أو نشوف حاجات ما كناش عارفين أنها جوانا …

أول أحساس هتتجبر عليه… الخوف…

الخوف هيعميك عن رؤية مخاطر الحياة الحقيقية …
الخوف هو الوجه الآخر للفتنة به …

هناك علاقة توتر وتباعد بين الخوف والإيمان …

الخوف بيقلل الإيمان ….
والإيمان بيقلل الخوف …

أي فكرة هنفكر فيها باستمرار ونشحنها بالطاقة هتظهر غالباً فى حياتنا ….
والخوف هيولد أفكار ناشئة من الخوف…
وكل ما الأفكار أتعلقت بعقلنا كل ما كان من المتوقع تحقيقها…

طريقة تعاملك مع الأزمة والخوف هتفهمك نفسك!
إحساسك باللى بيحصل …
وشعورك باللى حواليك …
صبرك وقوة تحملك …
استغنائك عن حاجات لو اتحرمت منها …
درجة إيمانك وعلاقتك بربنا ….
هيخلقوا جواك وسائل دفاعية هتكون طاقة إضافية …
لإنشاء جهاز وقائى تحرر بيه نفسك من الخوف ….

الخوف لا يمنع من الموت ….
ولكنه يمنع من الحياة …..!

شاهد أيضاً

كبسولات مهدئة: (سر الروح)…تكتبها رشا صيرة

عدد المشاهدات = 10204  كل واحد عايش راسم فى خياله صورة بيحلم يلاقيها فى حبيبه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: