الأربعاء , 14 أبريل 2021
الرئيسية / خواطري / فاطمة سيف تكتب: لا تقلق وأنت مسلم

فاطمة سيف تكتب: لا تقلق وأنت مسلم

= 1988

ما معنى مسلم؟
أى تارك الأمر بيد الله ومستسلم لإرداته.

هل يصح أن يكون أمرك بين يدى الرحمن الرحيم، وتقلق؟

نعانى جميعا بشكل مرهق من كثرة التفكير بالماضى والحاضر والمستقبل ونفرط في القلق وربط الأحداث وفرض إفتراضات فى علم الغيب، قد تحدث وقد لا تحدث.

مهلا إخوتي.. أو ليس الله قد ضمن لنا أرزاقنا وقدر لنا أمورنا سابقا، قبل أن نخلق !!

فما الداعى لكل هذه المعاناة المفرطة لعقولنا وأذهاننا، فما مضى لن يعود وما نحن فيه هو الأفضل والأمثل لا محالة (لو علمتم الغيب لأخترتم الواقع).

أما القادم فهو كل الخير مهما كان.. فأمر الله كله خير، لا تدعوا الإحباط والقلق يسرقان أعماركم ويكدران عيشكم، ثقوا في الله الواحد الأحد.. فما خلقنا ليشقينا، حاشاه جل وعلا، (الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء والله يعدكم مغفرة منه وفضل ).

توكلوا عليه وسلموا له حق التسليم.. فأمركم بيد الملك العظيم الذى كتب على نفسه الرحمة.. ولا يظلم ربك أحدا.

شاهد أيضاً

حديث المساء: أثيوبيا ومعضلات الحل

عدد المشاهدات = 5682 يكتبه: عبد الناصر عبد العزيز كما قلنا من قبل ان الدبلوماسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: