الخميس , 27 فبراير 2020
الرئيسية / بقلمي / إيمان سليمان تكتب: ثورة الشك..!

إيمان سليمان تكتب: ثورة الشك..!

= 462

نعم انها ثورة فتاكة.. انها ثورة الشك الداخلية.. عندما تثور عليك نفسك.. وتبدأ بالشك فيها.. ويتغلغل في اروقتها خلل في أعمدة ثفتك بنفسك.

حينها يبدأ المرض الذي لاشفاء منه حتي تصل للموت البطىء.. انه إنهيار الثقه بالنفس.. وهو سلاح عدوك الذي يحاربك به.. فطالما كانت الثقه بالنفس سر النجاح والتميز في حياة أي شخص متوفق ناجح..

وعلي الصعيد الآخر عدم الثقة هي سبب الفشل والدمار النفسي للفرد ومستقبله.

فلنتذكر دائما ان الثقه بالنفس هي سر النجاح وليس الغرور.. فبينهما خيط رفيع يكاد لايذكر.. فالغرور قاتل مدمر لصاحبه.. وسلاح ضده اذا مارسه بين الناس ..

لذا إحرص علي الثقه بالنفس.. وكن واثق الخُطي متفردا متميزا في حياتك.. ولاتكن مغرورا متمسكا برأيك انت فقط..

أقولها وبكل ثقة.. أن من كان متواضعا واثقا في نفسه فوق الرؤوس تاجا.. يتحلي به كل من يتعامل معه.. ومن كان مغرورا كان مذموما بين الناس..

حافظوا علي ثقتكم في الله ثم في أنفسكم.. أوصيكم ونفسي بذلك.. فطالما كانت عدم الثقة بالنفس سببا في تدمير النفس ومن حولها..

فلننظر حولنا قليلا في عملنا اليومي علي سبيل المثال.. ولنقارن بين شخص واثق من نفسه وقدراته في انجاز مهام عمله بكل دقه ومهارة.. وشخص آخر لايثق في نفسه ولا قدراته ولا مهاراته في أداء ما يسند إليه من مهام في عمله..

نجد الأول لايسعي لافتعال المشاكل… ماضياً في طريقه.. واضحا ومحدد الهدف.. ولا يهتم إلا بإنجاز عمله على أكمل وجه.. أما الآخر فدائما يسعي لافتعال المشاكل مع زملائه.. وإعاقاتهم عن تنفيذ مهام عملهم بنجاح.. فهو لا يريد ان ينجح أحد وأن يعم الفشل على الجميع.. والأمثلة كثيرة من حولنا في عملنا بل في مجال الحياة عموما..

عفانا الله وإياكم من الغرور وعدم الثقه بالنفس.. وجعلنا من المتواضعين الواثقين في الله ثم أنفسنا …. دمتم في حفظ الله وأمنه.

 

شاهد أيضاً

عائشة الجناحي تكتب: روعة العطاء

عدد المشاهدات = 467— أزمة كبيرة كانت تعم مراكز غسيل الكلى في كينيا بشكل ملحوظ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: