الثلاثاء , 25 يونيو 2019
الرئيسية / مجتمعي / آداب المنصورة تستضيف أعضاء “القومي للمرأة” بالدقهلية ضمن حملة “خليك إيجابى”

آداب المنصورة تستضيف أعضاء “القومي للمرأة” بالدقهلية ضمن حملة “خليك إيجابى”

= 916

المنصورة – مرام محمد

استضافت قاعة المؤتمرات بكلية الآداب بجامعة المنصورة، أمس الثلاثاء، أعضاء المجلس القومي للمرأة بالدقهلية برئاسة الدكتورة فرحة الشناوي مقرر المجلس، وذلك ضمن فعاليات حملة ” خليك ايجابي ” التى اطلقتها الجامعة تحت رعاية الدكتور أشرف عبد الباسط، رئيس الجامعة، وتستمر حتى 23 إبريل الحالي وتشمل العديد من الفعاليات داخل الجامعة والأندية الرياضية والجامعات الخاصة.

وكان فى استقبالهم الدكتور رضا سيد أحمد، عميد الكلية ورئيس اللجنه العليا للحملة، والدكتور محمود الجعيدي، وكيل الكلية، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات.

وعقدت ندوة تثقيفية للطلاب والطالبات لحثهم على المشاركة فى صقل القيم الإيجابية داخل المجتمع وعلى رأسها المشاركة فى التصويت على الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

وأكد الدكتور رضا سيد أحمد، أن الهدف من الحملة هو تحفيز الطلاب على معرفة القيم الإيجابية داخل المجتمع وتطبيقها فى كافة النواحي سواء السياسية أو الاجتماعية أو الدينية وغيرها..

وأضاف أن هناك ضرورة لتوعية الطلاب بمجموعة من القيم كالتوازن بين الحقوق والواجبات، مثل التصويت فى الاستفتاء على الدستور الذى يعد استحقاق المرحلة الحالية التى تحتاج تكاتف الجميع مشيرا الى أن المرأه والشباب عليهم دور مهم جدا خلال تلك المرحلة، فالشباب يمثلون 60 % من الشعب المصرى والمرأة تمثل فئة كبيرة ومهمة من الشعب وكان لها دور مهم خلال الأحداث التاريخية والسياسية الماضية.

وعبرت الدكتورة فرحة الشناوي، عن سعادتها لتواجدها وأعضاء المجلس فى رحاب جامعة المنصورة بيتها العلمى وكذا كلية الاداب مضيفه أن حملة خليك إيجابى كان لها دور فعال ومردود كبير داخل وخارج الجامعة حيث أن الطلاب والطالبات الموجودين يعبروا عن كافة فئات المجتمع وكذا كافة مراكز ومدن المحافظة والمحافظات المجاورة.

وأضافت “الشناوي”، أن المجلس أطلق حملة أيضا بعنوان “صوتك ” والتى تحث المرأة على المشاركة في الاستحقاقات الدستورية المختلفة وكذا الاستحقاقات النيابية، مشيرة الى أننا جميعا يجب أن نكون يدا واحدة من أجل وطننا الغالي مصر.

‎فيما استعرض الدكتور رياض الرفاعي، مدرس التاريخ ومنسق عام الحملة، المواد التى سيتم تعديلها فى الدستور الحالى وتضم 12 مادة مشيرا الى أن تلك التعديلات ضرورية فى الوقت الحالى حيث أن دستور 2014 كان به الكثير من المطبات التى وجب تعديلها لتتواكب مع المرحله التى نعيش فيها. وأضاف أننا في مرحلة حرجة، فالعالم كله ينتظر الاستفتاء.

‎وأشار “الرفاعي”، الى أن كل المواد التى سيتم تعديلها مهمة جدًا، كما قام بشرح بعض المواد التى ستشملها التعديل سواء المواد المتعلقة بالرئاسة أو الفصل بين السلطات أو الإعلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: