السبت , 15 ديسمبر 2018
الرئيسية / بيتي / د. إيمان عبدالله تكتب: الغيرة بين الزوجين!

د. إيمان عبدالله تكتب: الغيرة بين الزوجين!

= 1237

الغيره كالحب، وهي احدي القوات المحركة للكون إلى الإمام. في حد ذاتها هي شر مريع غير انها لازمة لزوم المأكل والمشرب للجسد وإلا ساد الفتور والتراخي بين الناس (ماري كورلي).

ان غيرة المرأة دليل محبتها. أما الافراط في الغيرة بلا سبب في شقاء عائلي..ان الغيرة وراثية في الانسان..والغيرة مقياس الحب والرجل يغار علي زوجته
..ونجد حالات طلاق كثيرة سببها الغيرة والشك في غيرة مفرطة.

فلابد ان تكون للغيرة حدود لا يتعادها الرجل حتي لاتنقلب لجنون.. والغيرة المحمودة مطلوبة بين الزوجين فهي شعور طبيعي مبني علي الحب ولكن عندما يتحول عقد الزواج لملكية خاصه لأحد الزوجين.. ينتج عن ذلك مشاكل عديدة حيث ان السلوك هنا فيه احتكار لتصرفات الآخر واختراق خصوصياته وحريته.

وسلوك الغيرة مفروض لأنه فيه نوع من عدم الثقه والتلصص وجمع معلومات وبيانات ومراقبة الطرف الآخر باستمرار.. هذا السلوك ان لم يتوقف ويتغلب عليه يحدث مشاكل واتهامات..

ونجد أن هناك أسبابا تشعل الغيرة بين الطرفين وهي مقصودة بالفعل.. فأحد الشريكين يحاول لفت نظر الآخر بأن لديه علاقات جديدة او ان لديه معجبات ومعجبين أو الخوض في العلاقات الماضيه من خطاب..ومن هم افضل وهكذا حتي يثار الطرف الآخر ويغير..

وهناك أيضا غيرة تحدث بسبب انشغال الطرف الآخر في العمل حيث لا يقدر قيمة الوقت الذي يتطلبه العمل ولا يفرق بين الأولويات والمهام الذي يجعل الشريك يغيب بعض الوقت.

وهناك أسباب سوداء لاتغيب عن ذهن الآخر تثير عنده الغيرة وهي خيانة الشريك أو العلاقات السابقة من مغامرات (عنتر زمانه)..وذلك بالطبع يجرح شعور الطرف الآخر.

عالم النفس فرويد.. قال عن الغيرة انها مزيج من القلق والألم الذي يسببه فكرة خسارة من نحبهم وبالتالي تخدش صورتنا الذاتية، ونشعر بالخسارة للخصوصية او العدواة تجاة العدو الذي نجح في إبعاد من نحبهم وهنا الشريك لايكون قادرا عن فصل ذاته عن الشريك فيحاول امتلاكه.

وهناك درسات حول الغيرة ان الازواج الاصغر سنا في علاقات جديدة فإن حالات حدوث الغيرة فيها اكثر احتمالا والغيرة في العلاقات طويلة الامد تميل إلى الموت وعندما تنشب نيرانها فمن الحكمة لأي زوجين ان ينظر إليها علي انها انذار ..وانها ليست حريقا بل وميض.

إن الغيرة المدمرة تهدد العلاقة وتدفع إلى العديد من الجرائم أحيانا.. فالمراقبة والسيطرة وقطع العلاقات بالأصدقاء والمعارف يؤدي لانهيار العلاقة.

احياء جذب الانتباه وكسر الروتين وتفهم واحترام رغبات الآخر..وعلى الزوجة ان تترك للزوج جزءا من الحرية والخصوصية وان تستمع إليه ولاتخلط الأمور والعلاقات لانه لابد وان يتعامل مع نساء وفتيات في مواقف عديدة… قربي منه واخلقي علاقه صداقه تدوم وصراحه لاتنتهي.

وعلى الزَوج ان يهتم بزوجته..فالاهتمام هو الطريق الأمثل للسعادة بينكما والتفاهم ضروري للغاية عند الزوجة… وشاركها اهتماماتها وشجعها ولابد من هوايات مشتركة وحوار رومانسي وان تحكي لها ثم تحكي لها حتي لو كانت الحكاية هي قصة قبل النوم أو ما حدث لك في يومك او تسألها ماذا كان يومك؟

والغيرة في بيت النبي… عندما سأل رسول الله صل الله عليه وسلم عائشه.. أغرت؟ فتعجبت وقالت: ومالي ان لا يغار مثلي علي مثلك.

وهنا نتعلم من هدي النبي وبيته التعامل الجيد مع الغيرة الحميدة المطلوبة شرعا ألا وهي فن الحوار والتعبير عن الغير.

فان قالت الزوجة: انا اغار عليك لأنك تجذب الناس إليك…بدلا من الاتهامات… والقيل والقال… لزاد الحب والترابط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: