السبت , 15 ديسمبر 2018
الرئيسية / بقلمي / داليا جمال تكتب: إوعي من حلّة الضغط ..!

داليا جمال تكتب: إوعي من حلّة الضغط ..!

= 718

‎أيوه مستغرب من إيه عزيزي القارئ .. باتكلم عن حلة الضغط التي تستخدمها السيدات في الطهي السريع، الذي يعتمد علي كتم البخار داخل الحلة فيستوي الأكل بسرعة.

‎ولكن… صانع هذه الحلة حرص علي عمل فتحة يخرج منها البخار ولو بقدر بسيط وإلا انفجرت الحلة في وجه صاحبها.

‎والدولة لازم تذاكر النظرية دي كويس لمصلحتها !!

‎صحيح أن الدولة قد تكون مجبرة أن تضع الناس ‎تحت وطأة الغلاء وزيادة أسعار الطاقة والخدمات الحكومية، حتي تعدل كفة الميزان في الموازنة، وتتغلب علي نقص التمويل لتنمية المرافق والخدمات.

‎ولكن علي الجانب الآخر نجد المواطن المصري مش الغلبان بس ..بل كل الفئات »إستوت علي الآخر »‬ نتيجة الإجراءات اﻹقتصادية التي اتخذتها الدولة للضرورة القصوي.

‎إلا أنني أميل إلي صف المواطن وأنحاز إليه كلية..فهو أقل قوة وأقل حيلة من قدرات الدولة..فالمواطن لا عنده صندوق نقد يديله بالمليارات، ولا حتي بالجنيهات علشان يعرف يعيش ويصرف ! والمواطن ماعندوش ضرايب ولا جمارك ممكن يلمها من جيوب الناس ويعيش منها!!

‎وبالفعل فالضغوط الإقتصادية زادت علي المواطن في الوقت الذي عجزت قدرته علي التحمل أو التصرف! وإن كانت الدولة معذورة إنها بتتسند علينا لأنها يتيمة مالهاش غيرنا مثلا !! فالحكومة بصراحة إتسندت وريحت وقربت تفعصنا كمان!!

‎ولذلك.. ياريت الدولة تراعي الناس شوية بقي، وتتعلم من نظرية حلة الضغط .. إنها لازم تخف علي الناس شوية .. وحبه حبه .. علي الناس مش كده.

‎وعلي فكرة…الحلة مابتديش إنذار لو اتكتمت علي الآخر وبتفرقع مرة واحدة .. وساعتها اللي بيكون واقف قدامها بيروح في داهية!!

‎فيا رب .. بحق الأيام المفترجة دي تهدي حكومتنا وتحنن قلبها علي أولادها .. ويا إما تبطل رفع اﻷسعار. يا إما تدي الناس علاوات محترمة..أهي تسند برضه.

‎ولو ما اقتنعتش .. فنظرية حلة الضغط هاتكون أكبر مدرسة لمن لا يقتنع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: