السبت , 22 يناير 2022
الرئيسية / أخباري / تطورات السودان: حل مجلس السيادة الانتقالي ومجلس الوزراء..وإعلان الطوارىء
مظاهرات السودان

تطورات السودان: حل مجلس السيادة الانتقالي ومجلس الوزراء..وإعلان الطوارىء

= 2362

أعلن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني خلال مؤتمر صحفي، عن حل مجلس السيادة الانتقالي ومجلس الوزراء وإعلان حالة الطوارئ في البلاد، وإقالة حكام الولايات، لافتًا إلى أن مديري العموم في الوزارات والولايات سيتولون تسيير الأعمال.

وأكد البرهان أن “حكومة مستقلة ستحكم السودان حتى موعد الانتخابات”، موضحًا أن “الانتخابات ستجري في يوليو 2023″، وأضاف: “سنخلق بيئة مناسبة للأحزاب السياسية وصولاً إلى الانتخابات”، مشيرًا إلى “تعليق عمل لجنة لمكافحة الفساد”.

وشدد على أنه “ملتزم باتفاق السلام المبرم مع الفصائل المتمردة في جوبا”، وأوضح أنه “سيتم تشكيل برلمان ثوري من الشباب”، مضيفًا: “لا حزب ولا كيان سيفرض إرادته على السودان”. كما لفت إلى أنه “ثمة حاجة للجيش لحماية أمن وسلامة البلاد وفقًا لما ينص عليه الإعلان الدستوري”، مؤكدًا أن “الخلافات بين الساسة والطموح والتحريض أجبرهم على التحرك”.

فيما تدفق الآلاف إلى شوارع العاصمة الخرطوم ومدينتها أم درمان للاحتجاج، وقد أسفرت الاحتجاجات عن وقوع ثلاثة قتلى.
من جانبه صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن واشنطن ليس لديها أي معلومات بشأن مكان حمدوك وحالته، وأن الولايات المتحدة قد أوقفت 700 مليون دولار من المساعدات الاقتصادية للسودان.

كيف يرى الخبراء تطورات الأوضاع في السودان؟

يرى الدكتور عدلي سعداوي عضو المجلس المصري للشئون الخارجية أن الوضع في السودان خطير، ويهم الدولة المصرية بحكم الجوار والإخوة، فأمن السودان هو أمن لمصر، والمشكلة في السودان تكمن في استحواذ قوى الحرية والتغيير على التشكيل الوزاري، بالإضافة إلى التنافس على النفوذ بالسودان من جانب قوى خارجية، مما خلق نزاعًا على السلطة بين المكونين المدني والعسكري في الحكم الانتقالي، مشيرًا إلى أن بيان الخارجية المصرية يدعو كل الأطراف إلى ضبط النفس والعودة الى حوار سياسي جاد بين الأطراف يُعلي مصلحة السودان.

وتوقع السفير محمد العرابي وزير الخارجية الأسبق أن يكون هناك تدخلات خارجية في الشأن السوداني وضغوطًا تمارسها دولٌ على نحو قد يؤدي الى تعقيد المشهد، والوضع لم يتضح بعد وما يزال ملتبسًا ومليء بالتعقيدات، ومصر يمكنها أن تؤدي دورًا كبيرًا، فالتجربة المصرية تفرض نفسها أمام الشعب السوداني إذ تتزامن أحداث السودان مع إلغاء مد حالة الطوارئ في مصر أي أن مصر باتت دولة مستقرة تنعم بالتقدم والرفاهية، وهي مثال جيد للشعب السوداني للسير على النموذج نفسه، والاستمرار في تحقيق أهداف الثورة السودانية.

وصفت هايدي الشافعي، الباحثة بالمركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، الموقف المصري الذي عبرت عنه وزارة الخارجية في بيانٍ لها عن تطورات الأوضاع في السودان بأنه موقف متزن، يعكس إرادة مصر لتحقيق الأمن والاستقرار للشعب السوداني، كما أكد البيان أن أمن واستقرار السودان جزء لا يتجزأ من أمن واستقرار مصر والمنطقة بالكامل، إضافةً للتأكيد على إدراك مصر لتحديات الوضع في السودان، ودعم مصر لاستقراره، وظهر ذلك في دعوة مصر لجميع الأطراف السودانية لضبط النفس وتغليب المصلحة العليا للوطن.

المصدر: رويترز- آب نيوز- بي بي سي- دويتشه فيله

شاهد أيضاً

بعد زيادة الإصابات…موجة خامسة لكورونا تضرب مصر

عدد المشاهدات = 5057 قال عضو لجنة الفيروسات التنفسية بوزارة التعليم العالي، عادل خطاب، في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: