الأربعاء , 24 أبريل 2024

وفاء أنور تكتب عن: فلسفة الضحك عند المصريين

= 1332

يتحدث المصريون كثيرًا ، يسخرون من ظروف حياتهم الصعبة في بعض الأحيان ، ولكنهم في نفس الوقت لايبيعون أوطانهم ولو بكنوز الدنيا ، لاتغرنكم نكاتهم ، أو حديثهم الدائر عن قلة الرزق أو غلاء الأسعار ، فنحن شعب تعود أن يصب أزماته في قوالب الضحك حين تمر عليه المحن والشدائد ، ربما نكون قد امتلكنا تلك الصفة من ميراث الآباء والأجداد.

إنها طريقتنا المثلى في مواجهة مشكلاتنا ، لنقلل من حجمها ، لنحمي بها سلام أنفسنا ، إن هذه الطريقة هى إحدى منح الله العظيمة لشعب مصر شعب خلق لكي يحيا لكي يسود ، يحمل على عاتقه مهمة إنقاذ بلاده وهو يدرك تمامًا أنها تتعرض لحروب عديدة اقتصادية ونفسية وغيرها ، وعلى مدار تاريخها العريق بقيت مصر وستظل باقية إلى أن تقوم الساعة كما وعد الله تعالى في قرآنه الكريم بقوله ” ادخلوا مصر إن شاء الله ءامنين ” فالأمان فيها ورد بشكل مطلق وكما أخبرنا عنها رسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف بقوله : ” مصر وأهلها في رباط إلى يوم القيامة ” ، إذن فهى باقية حتى يفنى ذلك الوجود وينتهي عمر هذا العالم الذي يتاجر بمعاناتها الآن ويتوهم بأنه سوف يتمكن من النيل منها.

اعلموا أن مصر قوية كصخر معابدها المنحوتة في قلب الجبال ، أفيقوا يامن تمتليء نفوسكم بمشاعر الكراهية لها ، لاتستمعوا لأوهامكم التي تنبئكم بسقوطها يومًا ، لاتصدقوا ماترونه على منصات التواصل الاجتماعي من أحاديث ونكات ، إنها القوة التي نواجه بها محنتنا كالعادة ، إنها وسيلتنا في عبور مشكلات الحياة ومصاعبها.

شعب الضحكة المنتصر ، شعب تعود أن يسخر من كل بلية يتكاتف ليصنع من محنته حائط صد جديد في كل مرة ، فالمعادلة تقول إن هذا الشعب الذي خرج على حكم لم يرتضيه يومًا ، حكم أراد إذلاله ونزع هويته منه ، شعب ملأ الشوارع والميادين بالملايين ، خرج لكي يزيل عن صدره كابوسًا مخيفًا ، استيقظ في اللحظة المناسبة وأنهى على مؤامرة بغيضة سعت إلى تقسيمه وتشتيت وحدته إنه شعب قوي لاتعادل قوته قوة ، ولكل كارهي مصر نقول : ” نحن القوة ذاتها مهما شكونا أو سخرنا ، فلا تقيسوا أنفسكم على بلد عريق اسمه مصر ، وعلى شعب عظيم اسمه شعب مصر ، فنحن بمنهجنا هذا استطعنا إيجاد فلسفة جديدة اسمها فلسفة الضحك المصرية.

شاهد أيضاً

الجمعة المقبل.. افتتاح جناح سلطنة عُمان في بينالي البندقية الدولي للفنون 2024

عدد المشاهدات = 7003 مسقط، وكالات: تشارك سلطنة عُمان يوم الجمعة القادم بجناح في الدورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.