الخميس , 8 ديسمبر 2022

هبه حسين تكتب: انتبهوا للمسنين

= 4999

تتجدد الدعوات سنويا فى شهر أكتوبر للاهتمام بكبار السن فى ظل الاحتفـال باليوم العالمي لهم والذى يحمل هذا العام شعـار”مرونة المسنين في عالم متغير”، خاصة وأن العالم قد خصص(2020 -2030) عقدا للتمتع بالصحة فى مرحلة الشيخوخة.

والواقع أن التوعية بأهمية الرعاية الوقائية والعلاجية لكبار السن، لايجب أن تقف عند حد الرعاية الصحية، إذ أن توفير بيئة مناسبة للمسنين يستلزم أيضا تحسين قدراتهم العقلية والبدنية ومساعدتهم على الاحتفاظ بوظيفة الإدراك لأطول وقت ممكن وبالتالى الاعتماد على النفس من خلال تمتعهم بصحة نفسية جيدة.

وفى هذا الإطار، يجب الإشادة بحملة أطلقها مجلس الصحة الخليجي لدول مجلس التعاون تحت عنوان(#زمانهم_حاضر) عبر جميع منصاته الرسمية في وسائل التواصل الاجتماعية، بهدف تعزيز الجانب الاجتماعي لكبار السن، بعدما أجمع الخبراء على أهميته فى تجنب الشعور بالوحدة التى تؤدي إلى مضاعفات صحية منها الاكتئاب واضطراب النوم.

فمفهوم الصحة بحسب منظمة الصحة العالمية هو حالة من اكتمال السلامة بدنياً وعقلياً واجتماعياً، لا مجرّد انعدام المرض أوالعجز. وتهدف الحملة لزيادة الوعي بمسببات ومضاعفات الوحدة لدى كبار السن، وتأثيرها على الصحة النفسية والطرق الفعالة للتعامل معهم، ودعم ذويهم بمهارات التواصل، مع تمكين دمجهم بالمجتمع بطريقة فعالة والاستفادة من خبراتهم وتجاربهم.

أتمنى أن نتوسع فى مصر فى مبادرات رعاية كبار السن وألا تقتصر على مناسبة بعينها بل تستمر على مدار العام.

———————————
* مدير تحرير أخبار اليوم.
hebahusseink@gmail.com

شاهد أيضاً

“للتقدم لغة” … بقلم: مرفت بنت عبدالعزيز العريمية

عدد المشاهدات = 207 هناك علاقة وثيقة بين التقدم في مؤشرات التنمية البشرية والقراءة، فكلما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: