الأحد , 29 يناير 2023
لاعبو المغرب وأمهاتهم

كأس العالم 2022.. “بر الوالدين” كلمة السر فى تأهل المغرب للمربع الذهبي

= 997

خطف لاعبو منتخب المغرب قلوب عشاق الساحرة المستديرة فى العالم باصطحاب أمهاتهم إلى ملاعب الدوحة للاحتفال معهن فى كل مباراة بكأس العالم 2022، ولعل بر الوالدين لاسيما الأمهات هو الشاهد الأبرز وسر تأهل أسود الأطلسي للمربع الذهبي فى مونديال قطر ليحقق إنجازا غير مسبوق أفريقياً أو عربياً.

وحرص وليد الركراكى، المدير الفنى لمنتخب المغرب، على الاستعانة بوالدته وتحفيز عدد من اللاعبين على إحضار أمهاتهم فى خطوة إيجابية لحث اللاعبين على القتال داخل الملعب للإسهام فى النتائج التاريخية لأسود الأطلس وتحفيز اللاعبين وتخفيف الضغوط عنهم.

لاعبو المغرب وأمهاتهم

وخطفت أمهات لاعبي المغرب الأضواء فى مدرجات المونديال بعدما كشفت انتصارات أسود الأطلس عن وجود عدد من أمهات اللاعبين فى المدرجات لمؤازرة منتخب بلادهم وأولادهم فى البطولة.

ومنتخب المغرب أنظار العالم، خاصًة الجمهور العربي، ليس بتأهلهم إلى نصف النهائي فقط ولكن بتصرفاتهم ولقطاتهم الإنسانية مع أمهاتهم عقب كل مباراة.

أمهات أشرف حكيمي وسفيان بوفال ووليد الركراكى، تصدرت المشاهد بعد فوز الأسود على البرتغال والتأهل التاريخي لدور ربع النهائى حيث اتجه بوفال إلى المدرجات للاحتفال مع والدته، بل واصطحابه إلى الملعب ورقصا معا احتفال بالانجاز التاريخي.

فبعد مباراة المغرب والبرتغال اليوم ظهر أشرف حكيمي وهو يقفز إلى المدرجات حيث تجلس والدته لمتابعة المباراة ويطبع قبلة على جبينها وهو يبتسم بشدة تعبيرًا عن سعادته.

وبصفة دائمة يتجه أشرف حكيمي إلى المدرجات عقب كل انتصار ويقوم بتقبيل رأس أمه وهو ما فعله زميله في المنتخب عبدالحميد صابيري حيث تجمع اللاعبان مع أميهما في مشهد رائع يؤكد الدور الكبير الذي تلعبه الأم في مسيرة النجوم وتكشف خفايا لحياة اللاعبين مع أمهاتم.

لاعبو المغرب وأمهاتهم

ورغم أن عددا كبيرا من لاعبي المنتخبات اصطحبوا أسرهم وآبائهم وأمهاتهم معهم باعتبار أن المونديال حدث قد لا يتكرر لبعض اللاعبين، إلا أن أمهات لاعبي المغرب كانت الظاهرة الأبرز في المونديال.

ورسخ لاعبو المنتخب المغربي عادة إيجابية لجميع لاعبى كرة القدم فى مختلف الاعمار والتى تستحقها كل أم على وجه الأرض، ففي لحظة انطلاق صافرة نهاية أي مباراة يشاهد الجميع انفجار أفراح لاعبي المغرب بمشاركة بعض أمهات اللاعبين.

ووثقت مقاطع فيديو سابقة لعدد من اللاعبين المغاربة وهم يقبلون رؤوس أمهاتهم، ولعل آخر ما تم تداوله في هذا الجانب عبر مواقع التواصل الاجتماعي ما قام به لاعب المنتخب المغربي سفيان بوفال، بعد فوزهم على منتخب البرتغال وتأهلهم لدور الأربعة من بطولة كأس العالم، حيث احتفل مع والدته داخل أرضية الملعب، بعد الإنجاز التاريخي والتأهل لنصف النهائي، وسط فرحة جميع الموجودين بهذا الإنجاز التاريخي.

المصدر: اليوم السابع

شاهد أيضاً

أسامة نبيه يرسم خطة عودة الانتصارات للزمالك فى بطولة الدوري

عدد المشاهدات = 1707 وضع أسامة نبيه المدير الفني الجديد لفريق الزمالك مع اللاعبين خطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: