الأربعاء , 24 يوليو 2024

“قالوا سلا عنكَ” … قصيدة بقلم د. محمد محيي الدين أبو بيه

= 2259

قالوا سلا عنكَ وهجر هواكْ
وارتضي بغيرك حبيباً وقلاكْ
كيف؟ وانا المتيم ومن مريديكْ
انت زهرة رياض لا اروم سواكْ
**
انت الف الصِبا والاحلامْ
غادة بزغت في خال الايامْ
زرعت في قلبي بذور الغرامْ
نما في حضنك حضاد الهُيامْ
**
شرعت لك خطوات المسير
تلهفاً دون ابطاء او تاخير
عندما سطع نور وجهك المنيرْ
جعلني لك رهيناً واسيرْ
**
لم ازل اتخيلك رفيقاً
مثل الهالات للاقمار محيطاً
ملازماً لي تضيء للحب طريقاً
به تخالطنا مشاعر تشتعل سعيراً
**
لست اذكر الا بك كُنه نفسي
فانت طِيب يومي وعطر امسي
فكيف انساك؟ وانت اُنسي
فلا تسمع مَنْ لفؤادك يُقسي

 

شاهد أيضاً

ضحى أحمد الباسوسي تكتب: صوت غير مسموع!

عدد المشاهدات = 1895 كانت تجلس في زاوية الغرفة، حيث الأشباح تتراقص حولها في صمت، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.