الإثنين , 4 مارس 2024
الفنان الراحل أشرف عبدالغفور

صلاة الجنازة على جثمان الفنان الراحل أشرف عبد الغفور فى مسجد الشرطة بالشيخ زايد

= 1462

رحل عن عالمنا مساء الأحد 3 ديسمبر، الفنان أشرف عبد الغفور، وأقيمت صلاة الجنازة على جثمان الراحل بمسجد الشرطة بالشيخ زايد بعد ظهر اليوم الاثنين 4 ديسمبر، فى حضور عدد كبير من الفنانين وفى صدارتهم ابنته الفنانة ريهام عبد الغفور والفنانان أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية وإيهاب فهمي عضو النقابة..وتم دفن جثمان الفنان الراحل فى مقابر الأسرة بطريق الواحات بالسادس من أكتوبر.

وتوفي الفنان أشرف عبد الغفور عن عمر يناهز 81 عاماً اثر حادث سير تعرض له بصحبة زوجته على طريق مصر الإسكندرية الصحراوى، حيث توفى عبد الغفور ونجت زوجته من الموت، فيما حرص عدد من الفنانين على التواجد في المستشفى بجانب ابنته ريهام عبد الغفور ودعمها في الموقف الصعب والصدمة التي تلقتها بوفاة والدها حيث رافقها كلاً من: حنان مطاوع، دينا الشربينى، سوسن بدر، ايمان العاصى، أحمد السعدنى، سلوى محمد على، رانيا السيد، أشرف زكى، إيهاب فهمى، أيمن عزب، عزوز عادل، محمد جمعة وآخرين.

ورحل عبدالغفور قبل استكمال تصوير آخر أعماله الفنية “نقطة سودا” مع أحمد فهمى وناهد السباعى الذى يتم تصويره في العاصمة اللبنانية بيروت، اذ انتهى عبد الغفور من تصوير 80 % في أحداث دوره بالعمل ويتبقى له 20 % من ضمنهم مشاهد مهمة، وبدأ صناع المسلسل في وضع التصورات والاقتراحات حول معالجة باقى مشاهد الفنان الراحل أشرف عبد الغفور في العمل.

شارك الفنان الراحل فى حوالى 300 عمل فنى تقريبا ويمتلك ما يقرب من 100 عمل دينى وتاريخى، ومنها أدواره في مسلسلي “محمد رسول الله”، و”الإمام مالك”، وتجسيده لشخصية “سعيد بن جبير” في مسلسل “عظماء في التاريخ”، وشخصية الخليفة العباسي “موسى الهادي” في مسلسل “مسلسل هارون الرشيد”، ودور سلطان العلماء العز بن عبد السلام فى مسلسل “أئمة الهدى”، بالإضافة إلى مشاركته في عروض أوبريت (الليالي المحمدية) وحلقات برنامج “أسماء الله الحسنى”، فضلا عن الأداء الصوتي الذي قدمه أشرف عبد الغفور لعدد من الكتب ضمن سلسلة (الكتاب المسموع).

وكان عبد الغفور من أوائل النجوم الذين اكتسبوا نجوميتهم من خلال شاشة التليفزيون حيث شارك مع بدايات التليفزيون في بطولة مسلسل “القاهرة والناس” أحد أهم مسلسلات التليفزيون والذي استمر عرضه حوالي خمس سنوات، كما يعد عبدالغفور أيضا من نجوم المسرح القومي ومن ابنائه المخلصين حيث قدم لهذا المسرح منذ التحاقه به عام 1963 وحتى الآن حوالي 35 مسرحية معظمها من الأعمال الهامة في تاريخ المسرح القومي مثل “سليمان الحلبي” و”ليلة مصرع جيفارا” و”وطني عكا” و”النار والزيتون”.

أما فى السينما فلم يكن أشرف عبد الغفور، له حظ معها رغم انه خريج الدفعة الأولى من المعهد العالي للسينما، فقد بدأ مشواره معها مثل أي ممثل ناشئ في أدوار صغيرة تطورت الى أدوار بطولة ثانية بعدها تقطعت الاحبال بينه وبينها وفضل العودة الى بيته الأول وهو التليفزيون، وخلال هذه الرحلة لم تنقطع علاقته أبدا بالمسرح القومي.

شاهد أيضاً

وفاة الشاعر بخيت بيومي صاحب الألف فزورة والألف موال

عدد المشاهدات = 7405 رحل عن عالمنا اليوم الثلاثاء، الشاعر الكبير بخيت بيومي، متأثرا بوعكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.