السبت , 25 مايو 2024

صبرين حسن تكتب: حالة عشق

= 2539

 

 

سلاما لمن فقدته وافتقدته ..

لأيقونة الرضا، ورمز التسامح، ومثال البساطة
لبشوش الوجه طيب القلب
سلاما لروح أبي .. نِعم الأب، أفضل أخ، وخير صديق

سلاما للحبيب الأول ..
لمن كان ظهره لي حماية، وكتفه سندا، وأمانه عكازا أتكئ عليه من إعياء الظروف..
لمن كان أضلعه قلعة سكن، وحضنه سكينة، وقلبه وطن
لمن غص البصر عن عيوبي طواعية وارتضاها
فسامح أخطائي محبة وغفرها، وتجاهل زلاتي رحمة وتجاوزها ..
المتفاني، مثال الإيثار والتضحية

سلاما للداعم .. مانح القوة عند الفشل
لمن صفق لمحاولاتي وشجعها، وسعد لنجاحاتي وأبرزها
لمن كان يأسي يذيب قلبه، وحزني يقتله
لمن كان سر سعادته إبتسامتي، وصدي ضحكاتي ينشرح بها صدره، وراحتي تشرق حياته دون غروب

سلاما لمن أشهد له انه لم يكن يوما أبا قاسيا أو أنانيا
لمن لم يحرمني شيئا، وغمرني حبا وحنانا وعطاء
لمن أشبعني عزا، وعزة، ودلالا، وأمانا دون إكتفاء
لمن علمني مخافة الله فأحياها بقلبي فقتل بداخلي الخوف من عباده ..
لمن علمني كيف تكون الكرامة وأن القوة ليست حكرا للرجال
فسلاما لمن ساندني فاستقام ظهري وحصنني بالدعاء فكنت أمام الرياح عاصفة ..

فأسألك يا الله أن تجازه عني خيرا وإحسانا .. وأن تهبه رحمة ومغفرة تمتد الي يوم يبعثون .. وأن تجعله ممن قلت لهم:
“ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون”

فسلاما للحاضر الغائب .. أغلي الراحلين وأكثر الغائبين حضورا ..
لوجه لن ينسى، وصوت لن ينقطع، وابتسامة لن تغيب
سلاما يا أبي لروحك الطاهرة الطيبة ..
دمت بقلبي وعقلي ووجداني، ودام حبك يسري في شراييني ما حييت ..
ودام إرث إسمك تاجا علي رأسي أفتخر به
ودامت لي سيرتك الطيبة تشرفني وتزيدني قيمة وعلوا.

 

شاهد أيضاً

د. عائشة الجناحي تكتب: نكران الجميل

عدد المشاهدات = 5160 أخبرتني سيدة مؤخراً عن إحدى الفتيات التي بررت أسباب عقوقها وابتعادها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.