السبت , 25 مايو 2024
زلزال أفغانستان

زلزال أفغانستان: حصيلة مفزعة للضحايا .. والأمطار تعمق الكارثة

= 5110

ارتفعت حصيلة ضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب جنوب شرقي أفغانستان، الأربعاء، إلى نحو ألف قتيل، في وقت تشهد عمليات الإنقاذ مزيدا من العقيدات مع هطول الأمطار.

وقالت هيئة إدارة الكوارث في أفغانستان إن 950 شخصا لقوا مصرعهم حتى الآن من جراء الزلزال، مشيرة إلى إصابة أكثر من 600 آخرين، وتوقع مسؤولون أن يرتفع العدد أكثر في الساعات المقبلة.

وذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أن الزلزال وقع على بعد 44 كيلومترا من مدينة خوست في جنوب شرق أفغانستان وكان على عمق 51 كيلومترا، وفق “رويترز”.

بلغت قوة الزلزال 6.1 درجة، وفق ما أوردت وكالة “رويترز” ووقع الزلزال عند الساعة الواحدة والنصف فجرا بالتوقيت المحلي، حيث كانت غالبية السكان تغط في النوم.

وأظهرت صور نشرتها وسائل إعلام أفغانية منازل تحولت إلى أنقاض وجثثا مغطاة بالبطاطين ممددة على الأرض.

وكانت ولاية بكتيكا الأكثر تضررا من جراء الزلزال في أفغانستان، فيما سجل وقوع ضحايا وخسائر أقل بكثير في ولاية خوست المجاورة.

وقال المسؤول بوزارة الداخلية الأفغانية صلاح الدين أيوبي إن معظم الوفيات المؤكدة كانت في بكتيكا، بينما كانت خوست أقل تضررا من جارتها، حيث تحدثت أرقام أولية عن مقتل 25 شخصا ونقل 90 آخرين إلى المستشفى فيها.

وأظهر لقطات تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي حجم الدمار الهائل الذي لحق بقرى نائية في بكتيكا، حيث تداعت المنازل الطينية من وقع الزلزال، فيما يحاول آخرون البحث تحت الأنقاض عن أحبتهم وأقاربهم.

وأفاد الصحفي فضل القاهر قاضي في العاصمة كابل في مقابلة مع “سكاي نيوز عربية” أن أرقام الضحايا مرشحة للارتفاع حسب المسؤولين في ولاية بكتيكا التي تضررت بشدة من الزلزال.

وأضاف أن الدمار طال أكثر من 90 منزلا على الأقل في الولاية ذات الطبيعة الجبلية الوعرة، مشيرا إلى أن السلطات المحلية تستخدم المروحيات في نقل المصابين.

وقال إن عمليات الإنقاذ وإخراج الجثث من تحت الأنقاض تسير بوتيرة بطيئة، مضيفا أن ما زاد الأمر تعقيدا هو سقوط الأمطار.

شاهد أيضاً

كارثة في السودان .. المجاعة تزحف والفرصة تتضاءل

عدد المشاهدات = 10486 أكثر من عام مر على الحرب التي تفجرت بين الجيش وقوات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.