الخميس , 8 ديسمبر 2022

د. رحاب أبو غزالة تكتب: المرأة نصف الثورة

= 1070

 

شاركت المرأة المصرية في صناعة الثورة في 25 يناير وفي 30 يونيو لا يغفل المصريون دور المرأة المصرية التي شاركت بقوة في صنع حاضر وتاريخ الشعب المصري في عام 1919 كانت أول المظاهرات النسائية في الشارع وفي عام 1928 قامت الطالبات بتسجيل أسمائهن للمرة الأولى في جامعة القاهرة وتمثلت طلباتهن حينئذ في حق المرأة في التعليم وتحسين أوضاعها الاجتماعية ورفع سن الزواج إلى سن 16عاما على الأقل وإعطائها حق الانتخاب وفي عام 1923 قامت هدي شعراوي بخلع الحجاب احتجاجا منها علي الهياكل الاجتماعية التي تمنع المرأة من ممارسة الحياة العامة وعندما قامت الشابات في السبعينيات بارتداء الحجاب مجددا كان ذلك أيضا تعبيرا عن الاحتجاج ضد مجتمع سمح بسيطرة الفكر العربي عليه من الناحيتين الثقافية والسياسية.

كانت المرأة المصرية عاملا أساسيا في الواقع المصري لأسباب اقتصادية كانت هي الدافع الرئيسي لخروجهن للعمل علي نحو متزايد في السنوات الاخيره ووفقا للاحصاءات الاخيره تمثل المراه اكثر من 25‎ % ‎ من المناصب القيادية.

أولت الدولة اهتماما خاصا بالمرأة في اعقاب ثورة 30 يونيو وتم تعيين سكينه فؤاد مستشار رئيس الجمهورية لشوؤن المرأة بالإضافة إلى الدستور الجديد الذي تم الاستفتاء عليه بمنح المرأة مزايا عديدة ويؤكد انها شريك اساسي في المجتمع والعمليه الديمقراطية ويحقق المساواة بين الرجل والمرأة في جميع الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والثقافية واتخاذ التدابير الكفيلة بضمان تمثيل المرأة تمثيلا مناسبا في المجالس النيابية وحقها في تولي المناصب العليا القيادية في الدولة والتعيين في الجهات القضائية دون التمييز ضدها والتزام الدولة بحماية المرأة ضد كل أشكال العنف كما ظهرت وفود نسائية تمثل مصر في الجمعيات النسائية الأهلية والمجلس القومي للمرأة والاتحاد النوعي لنساء مصر في محافل دولية خلال المرحلة الحالية في إطار مشاركة المرأة المصرية وتمكينها لايصال صوتها للمجتمع الدولي.

وللحديث عن الدستور الجديد الذي منح المرأة المصرية حقوقها كاملة شاركت المرأة بقوة في عملية الاستفتاء الأخيرة يومي 14/15 يناير 2014 وقامت بدور تفاعلي في المجتمع حتي تمكنت من القيام بدورها بثقة وشعور عميق ناهية ما تقوم به لوطنها ووقفت بقوة مع دستورها الجديد التي تمت صياغته علي هذا النحو المنصف لحق المرأة في ممارسة دورها علي قدم المساواه مع الرجل.

وأذهلت المرأة المصرية العالم كله في ثورة يناير و30 يونيو وأذهلته في يومي 3 يوليو و 25 يوليو وفي استفتاء الدستور وقد حرص الإعلام الوطني علي التركيز على التوعيه بالدستور الجديد من خلال المناقشه والحوار المجتمعي في وسائل الاعلام المسموعة والمرئية.

ولأول مرة في تاريخ القوات المسلحة المصرية خرج المتحدث العسكري العقيد أركان حرب أحمد محمد علي في بيان رسمي للجيش المصري قال فيه ان مشاهد اليومين الخالدين تشير بوضوح الي دلالات حاسمة فمشهد المرأة المصرية جدة وأم وابنه سيظل في التاريخ رمزاً علي وعي المرأة المصرية.

إن المرأة المصرية في ثورة 25 يناير وثورة 30يونيو شاركت بقوة خاصة في ثورة 30 يونيو التي كانت عاملاً رئيسيا في نجاحها وانتهت بسقوط دولة الاخوان وان المرأة المصرية لم يقتصر دورها عند رحيل الاخوان انما جاهدت للحصول علي مكتسبات كبيرة في دستور 2013 مقارنة بدستور 2012 الذي أغفل ذكر حقوقا لها وهو ما يتحقق في الماده 11 من الدستور الحالي التي ألزمت الدولة بحماية المرأة من العنف والتمييز وبالمشاركة السياسية بقوة.

شاهد أيضاً

أسعار الذهب اليوم في مصر : انخفض 50 جنيها.. وعيار 21 يسجل 1700 جنيه

عدد المشاهدات = 1676 هبطت أسعار الذهب اليوم لليوم الثاني على التوالي ، ليسجل سعر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: