الجمعة , 1 مارس 2024
ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين

حرب أوكرانيا | روسيا تحذر السويد وفنلندا من الانضمام إلى “حلف الناتو”

= 2269

حذر ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، من توسع الناتو قائلا إنه لن يساعد الاستقرار الأوروبي

حذرت روسيا فنلندا والسويد من الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو”، قائلة إن هذه الخطوة لن تجلب الاستقرار إلى أوروبا.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، للصحفيين إن “الحلف يظل أداة تهدف إلى المجابهة”.

يأتي ذلك في وقت قال فيه مسؤولو دفاع أمريكيون إن غزو موسكو لأوكرانيا كان “خطأ استراتيجيا فادحا” من المرجح أن يؤدي إلى توسيع الناتو.

ويتوقع المسؤولون الأمريكيون أن يتقدم جيران الشمال الأوروبي، في طلب للحصول على عضوية الحلف، على الأرجح في شهر يونيو/حزيران.

ويُعتقد أن واشنطن تدعم الخطوة التي ستشهد زيادة عدد أعضاء حلف شمال الأطلسي إلى 32 عضوا. وقال مسؤولون في وزارة الخارجية الأمريكية الأسبوع الماضي إن المناقشات جرت بين قادة الناتو ووزراء خارجية هلسنكي وستوكهولم.

وقبل أن تبدأ غزوها لأوكرانيا، طالبت روسيا الحلف بالموافقة على وقف أي توسع مستقبلي، لكن الحرب أدت إلى نشر المزيد من قوات الناتو على جناحها الشرقي وزيادة الدعم الشعبي للعضوية السويدية والفنلندية.

ومن المتوقع أن يتلقى أعضاء البرلمان الفنلنديون تقريرا أمنيا من مسؤولي الاستخبارات هذا الأسبوع، وقالت رئيسة الوزراء، سانا مارين، إنها تتوقع من حكومتها “إنهاء المناقشة قبل منتصف الصيف” بشأن تقديم طلب العضوية.

وتشترك فنلندا في حدود بطول 1340 كيلومترا مع روسيا وانزعجت بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا.

لكن موسكو كانت واضحة في أنها تعارض أي توسيع محتمل للتحالف. وحذر بيسكوف من أن الكتلة “ليست من هذا النوع من التحالف الذي يضمن السلام والاستقرار وأن توسعها الإضافي لن يجلب أمنا إضافيا للقارة الأوروبية”.

وقال بيسكوف الأسبوع الماضي، إن على روسيا أن “تعيد التوازن” عبر إجراءاتها الخاصة في حال انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو.

شاهد أيضاً

توقع فوز الأبيض بكأس مصر…بطل من “قادرون باختلاف” يطلب من الرئيس السيسى عضوية الزمالك..ولبيب يوافق

عدد المشاهدات = 6022أثناء حفل “قادرون باختلاف” في النسخة الخامسة بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.