الأحد , 29 يناير 2023

“اليمامة البيضاء” … بقلم: ياسر حسن

= 2244

* يا سيدتي بالله عليك …
لقد أحترت .
* كيف أنت بذاتك جميلة إلى
هذا الحد !
* كنت بالأمس القريب حين
الشتاء رائعة الحسن .
* كنت تتفوقين جمالا حتى على
حبيبات الثلج .
* كان نورك صافيا يضع
الراحة في القلب .
* كان بياضك ناصعا ، أزال عن
الدنيا عتمة الليل .
* اليوم أراك مختلفة مع قدوم
فصل الصيف .
* أرى الحياة بألوانها أمامي .
* أرى الصبية الصغار يمرحون .
* أرى الصبايا تنسجن خيوط
الحرير .
* أرى الأمل حين تشيرين إلى
الأمام بأصابعك .
* أرى ريعان الصبا حين تتحركين
بخطوات ثابتة على الأرض .
* أرى صيفا رائعا تملؤه
ضحكاتك .
* يا سيدتي .. كل الأشياء الرائعة
الجميلة منك .. كانت في
البداية مجرد حلم .
* أنت لست إمرأة لهذا الزمان .
* لم تعودي كحال الماضي فارسة
أو أميرة .
* لقد صرت رسول المحبة الذي
هبط أخيرا على كوكب الأرض .
* أي شعور مختلف هذا الذي
يسكن قلبي حين أراك أمامي .
* أنا سأرفع يدي إلى السماء كل
يوم وليلة من هذا الشهر .
* سأسأل ربي أن ينزع عن قلبي
هذا السهم .
* سأناجيه حين السحر وحين
يكون مطلع الفجر .
* يارب منذ عرفتها و مقلة عيني
أبدا لم تجف .
* يارب أنا أستحي أن أرفع يدي
إليك وأطلب منك ما ليس لي
منها بحق .
* ولكنك قلت أن أكثر من هو
مبتلى على وجه الأرض .
* هو ذاك المسكين الذي أستوطن
في قلبه العشق .
* وكيف يارب لا أحبها و هي
يمامة بيضاء متألقة إلى هذا
الحد .
* كيف لا وصوتها الحالم يعيد
إلي قلبي صياغة النفس .
* كيف لا يارب و هي منى
النفس .
* كيف لا وهي تسكن دائما ما
بين حنايا القلب .
* كيف لا وهي تجري ما بين
عروقي مجرى الدم .
* هل ستتركني يوما بإرادتها
وأكون بعدها صريعا على
فراش الموت .
* أحبك يا أمرأة دون هدف .
* أحبك و لو كان من غير أمل .
* أحبك و إن كان تصرفي في
نظر العارفين عبث .
* أحبك إلى أن تفارق الروح
الجسد .
* أحبك يا أجمل من بالوجود .
* أحبك رغم أنفك الجميل .

شاهد أيضاً

“بحُلوُ الكلام”…. قصيدة بقلم د. محمد محيي الدين أبو بيه

عدد المشاهدات = 237 بحلو الكلام أهدي الأحبابا فقد شبعنا مُراً وصَابا عشنا ظلام باليالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: