السبت , 22 يونيو 2024

“الكتاب هو الهداية” … خاطرة بقلم نبيلة حسن عبدالمقصود

= 4339

من النهارده حروفي رافضه
تبقي صوت وجع جُوَّايا
كل ما اكتب كلمة وابدأ
يرفض القلم الْحكاية
يختفي كل الكلام
ويبتدى سرد النّهاية
وابدأ اكتب وارجع امسح
وابحث ع الأمل جوايا
والكلام بقى مِنِّى يهرب
مالها المعاني معايا!؟
تايهه مابين المعالم
دي النهاية ولا البداية!؟
ع الكتب لقيتنى باهرب
يمكن أقدر القى دوايا
وبإيديه علي كتفي طبطب
قومي يابنتي معايا
تايهه ليه وسط الكتب!؟
والكتاب أصله معايا.. 
اقرئي الأيات يابنتي
دا الكتاب هُوّه الهداية…
فوضي أمرك لربك؛
فضفضي واشكي له همك
واحكى ليه كل الحكاية
ولو عجزتي عن الكلام
فهوّ عالم من البداية.

شاهد أيضاً

“وماذا عن أحلامهم!؟” … بقلم: نبيلة حسن عبدالمقصود

عدد المشاهدات = 12572 كم سمعت من آبائي عن أؤلٰئك الذين تمنوا وعندما حققوا أحلامهم.. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.