الثلاثاء , 23 يوليو 2024

إسرائيل تعزل غزة عن العالم برا وبحرا وجوا.. 100 مقاتلة حربية تحرق الأخضر واليابس بالقطاع..مئات من الشهداء والمصابين تحت الأنقاض

= 2183

 

 

شن الاحتلال الإسرائيلي خلال الليلة الماضية قصفاً هو الأعنف على قطاع غزة منذ اندلاع الحرب قبل ثلاثة أسابيع، وقال جيش الاحتلال إن 100 طائرة حربية شاركت في الغارات وأسقطت مئات الصواريخ، كما أعلن تدمير 150 هدفاً للفصائل الفلسطينية تحت الأرض.

وقالت وسائل إعلام فلسطينية، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلية، قطعت بشكل كامل الإنترنت والكهرباء عن قطاع غزة، وذلك فى الوقت التي تتحدث فيها تقارير إعلامية عن بدء هجوم بري من قبل قوات الاحتلال على القطاع، فضلا عن قصف عنيف على عموم القطاع.

واستخدمت الطائرات الإسرائيلية قنابل “الفسفور الأبيض” على وسط غزة، وفق ما أفادت به وسائل إعلام فلسطينية.

واستُشهد عشرات الفلسطينيين، وأصيب آخرون بجروح مختلفة، منذ الليلة الماضية وحتى صباح اليوم السبت، إثر قصف صاروخي من طائرات حربية إسرائيلية، على أحياء سكنية في عديد المناطق في قطاع غزة، يعد الأعنف والأكثر جنونا منذ بدء العدوان في اليوم السابع من الشهر الجاري.

وحسب المصادر الطبية في غزة، استشهد أكثر من 25 فلسطينيا، وأصيب العشرات بجروح، في قصف إسرائيلي مكثف وسط قطاع غزة، وصلوا إلى مستشفى شهداء الأقصى، ولا زال هناك العشرات من المفقودين تحت الأنقاض.

وأضافت المصادر ذاتها، أن عدد من المصابين وصلوا إلى المستشفى الاندونيسي، إثر قصف منزل مأهول في مخيم جباليا.

وانتشلت طواقم الدافع المدني جثامين 42 شهيدا من حي الشاطئ غرب مدينة غزة، الذي تعرض لقصف عنيف الليلة الماضية. وتواصل مدفعية الاحتلال قصف مناطق عدة شرق قطاع غزة.

ودخل العدوان يومه الـ22، وسط انقطاع شبكتي الاتصال والإنترنت كليا، بالتزامن مع اشتداد الغارات الإسرائيلية وزيادة كثافتها وقوتها، منذ يوم أمس الجمعة، حيث يضطر المواطنون للسير على الأقدام مسافات كبيرة تحت القصــف، للإبلاغ عن حالة إسعافية.

وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال “عن توسيع التوغل البري” منذ الليلة الماضية في قطاع غزة، بالتزامن مع الضربات الجوية المكثفة التي تستهدف كافة المناطق.

وتركز قصف طيران الاحتلال على بيت حانون وبيت لاهيا، وجباليا شمال القطاع، بالتزامن مع إطلاق مدفعية الاحتلال قذائفها على المناطق ذاتها.

كما طال القصف تحديدا محيط مستشفيي الشفاء غرب مدينة غزة والأندونيسي وسط القطاع، حيث أغار طيران الاحتلال أكثر من عشر مرات على محيطهما.

وتعرضت مناطق شمال غرب مدينة غزة لسلسلة غارات، بالتزامن مع قصف مكثف من زوارق الاحتلال الحربية لوسط مدينة غزة.

في السياق ذاته، كتب مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس في منشور على منصة إكس أن المنظمة لا تزال غير قادرة على التواصل مع موظفيها ولا مع المرافق الصحية في غزة.

وقال تيدروس “انقطاع الكهرباء في غزة يجعل من المستحيل وصول سيارات الإسعاف إلى الجرحى”.
وأضاف أنه “لا يمكن إجلاء المرضى في مثل هذه الظروف أو العثور على ملجأ آمن”.

وتجاوزت حصيلة الشهداء 7300 شهيد، 70% منهم من الأطفال والسيدات والمسنين، فيما وصل عدد المصابين إلى أكثر من 18567 مصابا.

شاهد أيضاً

بالملايين …. اعرف كم جهاز كمبيوتر تأثر بعطل ميكروسوفت العالمي؟

عدد المشاهدات = 2969 قالت شركة مايكروسوفت فى منشور على مدونتها، إن الانقطاع العالمي الناجم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.