الخميس , 30 يونيو 2022
الرئيسية / ثقافتي / د. سعاد عمر سوَّاد تكتب: ثلاث ليالٍ نابضات في القاهرة

د. سعاد عمر سوَّاد تكتب: ثلاث ليالٍ نابضات في القاهرة

= 1384

بهذا التعبير أستطيع أن أصف أجمل تجاربي الأدبية في مصر إلى الآن والتي أثرت فيّ بشكل كبير.

ففي السابع من يونيو الجاري صحبني الأستاذ الفاضل أحمد محمد جلبي في زيارة مفاجئة إلى نادي (أدب مصر الجديدة)، فوجدت نفسي بين ثلة من الكتاب والشعراء والنقاد أبحروا في أعماق الأحرف والكلمات، كاشفين الكثير من أسرارها مع المجموعة القصصية (باب الجنة) للأستاذ والرسام المبدع أمين الصيرفي حيث جمع العمل بين القصة القصيرة والخاطرة والرسم في ذات الوقت، أبحرت بنا الأستاذة سامية سلوم والأستاذ شرقاوي حافظ رئيس النادي وبقية الأعضاء في أعماق المشاعر الإنسانية بتحليل العمل رغم أني لم أقرأه لكني استمعتُ لبعضه واستمتعتُ بنقده.

ثم انتقلنا يوم الرابع عشر من الشهر الجاري إلى أعماق (منحوت الجبل) الرواية التاريخية للأستاذ جلبي والتي لن تكفيني قراءة واحدة لاكتشاف خفاياها، حيث أخذنا الأستاذ الدكتور طارق منصور مع بقية الأساتذة بالنادي إلى ما خلف سطورها لتكون جلسة نقاش حماسية لم يسعفنا الوقت لإتمامها وإطفاء شغف الكثير من الأسئلة التي دارت بين الجميع.

ثم جلسة في أحضان دار الأوبرا المصرية حيث استضافنا الأستاذ الرسام أمين الصيرفي ونعود مع الأستاذ الدكتور طارق منصور ليأخذنا في رحلة الكلمة في (أدب الموجة الحديثة) عبر أربعة أعمال فيها من الإبداع ما جعلنا نتشوق للإطلاع عليها، منها رواية (منحوت الجبل) وأيضًا:
*(مابعد الجنون) مجموعة قصصية شاعرية للمهندس صابر الجنزوري
*(خارج النافذة) الرواية الفنتازية للأستاذ توني عاطف
*(ذئاب العاصمة) الرواية البوليسية للدكتور محمود أمين.

ثلاث ندوات كانت فيها روحي الأدبية تناديني وتعاتبني:
-أين كنتِ من هذه النخبة المبدعة؟ وأين سلكتِ في درب النقد الأدبي؟
قلت لها:
-اعذريني رغم سعيي في درب الأدب إلا أني ضللتُ الطريق عنكِ وكنتُ في حاجة لمن يرشدني إليكِ، وأخيرًا وجدتُكِ هنا ولن أترككِ بإذن الله.

أخيرًا أوجه شكري وتقديري الكبيرين للأستاذ الفاضل شرقاوي حافظ على جعلي عضوا شرفيا فاعلا بالنادي، وللأستاذ الفاضل أحمد محمد جلبي الذي لن أنسى له هذه الإنارة الكبيرة في مشواري الأدبي ما حييت، ولا أنسى كل الأساتذة الأفاضل بالنادي فردًا فردًا على إفادتهم لي حتى شعرت بأني عضو مصري عاش دهرًا بينهم.
—————————————-
* الكاتبة طبيبة وأديبة من اليمن.

شاهد أيضاً

عبدالرزّاق الربيعي يكتب: العبدُ الفقير في ضيافة الأمير

عدد المشاهدات = 180   حين روى صاحب السموّ الملكي الأمير الحسن بن طلال، رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: