الأربعاء , 1 ديسمبر 2021
الرئيسية / بقلمي / هبه حسين تكتب: هل أنت متسامح؟

هبه حسين تكتب: هل أنت متسامح؟

= 189

افتقدت الانسانية فى العقود الأخيرة قيمة التسامح رغم التقدم التكنولوجى والتطور العلمى الذى كان من المفترض أن يجعلنا أكثر تحضرا. ليست الصراعات الأهلية والحروب وحدها مسئولة عن نشر خطاب الكراهية، ولكن التعصب أصبح سمة بغيضة تحاصر المجتمعات سواء كان دينيا أو فكريا أو حتى رياضيا.

لقد حثت جميع الأديان على التسامح وتقبل الآخر، ورغم ذلك نجد من يجتزأ التعاليم الدينية من سياقها ليتذرع بالعدوانية تجاه من يخالفه. نحن أحوج ما نكون لنشر قيم التسامح وسط تصاعد غير مسبوق لسلوكيات تتسم بالعنف والتعصب والرغبة فى فرض الرأى بالقوة.

فقد انتشرت الجرائم الأسرية بعد ما تراجعت سبل التعبير السلمى لحل المشاكل وعلى المستوى السياسى، شاع خطاب الكراهية ضد اللاجئين الذين يحاولون ايجاد موطن يستوعبهم بثقافتهم وأفكارهم المختلفة، كما شهد العالم افراطا فى العنف ضد الأقليات المهمشة. يحدث ذلك والعالم يحتفل باليوم العالمى للتسامح منذ 26 عاما، مؤكدا على أهمية تشجيع احترام حقوق الآخرين وتقبل الثقافات المختلفة ونبذ العنف والتعصب من أجل التعايش السلمى.

أتمنى أن نعزز قيم التسامح فى مدارسنا ونبرز الأمثلة البراقة فى تقبل الآخر واحترام الآراء والمعتقدات فى الدراما ووسائل الاعلام بدلا من تصدير صور البلطجة والتعصب والعنف الذى ينشر الفكر العدوانى بين الصغار والشباب.
————————–
*مدير تحرير أخبار اليوم.
hebahusseink@gmail.com

شاهد أيضاً

قراءة في ديوان (تَنهُدات ثُريا الفّلّق) للشاعر العراقي مزهر حسن الكعبي

عدد المشاهدات = 5933 بقلم: ناظم عبدالوهاب المناصير البصـــــرة / العراق ( تَنهُدات ثُريا الفّلّق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: