الأربعاء , 1 ديسمبر 2021
الرئيسية / بقلمي / مقالات في التاريخ (1)….يكتبها تامر علبة

مقالات في التاريخ (1)….يكتبها تامر علبة

= 1561

 

عندما تنظر في علم التاريخ في العموم تجد ان التاريخ يكتبه دائما المنتصرون سواء كان المنتصر هو الخير او الشر، وفي زمننا هذا اختلفت الآية ليصبح التاريخ يكتبه من يسيطر على الاعلام، فالمسيطر الأقوى على مجال الاعلام هو من يفرض أفكاره من خلال الأفلام والكتب والصحف والتلفاز وحتى الانترنت، ويعتمد على هذا على نظرية التكرار لتجد نفس الفكرة المزيفة تقفز امامك في كل مكان حتى تصدقها او ينشأ جيل جديد وقد صدقها لأنها الفكرة الوحيدة المفروضة أمامه.

هذه مقدمة كان لابد منها لأعرض لكم الاتي و هو بعض الحقائق التي نعتقد انها حقائق في تاريخنا المصري و منها و الأشهر ما نقوله اننا حضارة الفراعنة و اننا احفاد الفراعنة و هذا خاطئ تماما من وجهة نظري ، فهذه الحضارة تسمي حضارة الجبتيين و هذا هو اسم جنسنا فنحن الجبتيين فلسنا عرب او اكراد او امازيغ او فراعنة و الدليل علي ذلك ان مصر منذ القدم تسمي في الحضارات الأخرى بايجيبت و تعني ارض او بلد الجبتييين و الدليل الأقوى ان المصريين بعد الفتح الإسلامي و اختلاط المصريين بالعرب لم يختلط بعضهم بالعرب لاختلاف الديانة كالمسيحيين وكانوا و لازالوا يسموا اقباط ، و لان المصريين الجنوبيين ينطقون حرف القاف جيم كما يفعل اهل الصعيد فكان الأجانب من دول الرومان و اليونان يسمعون الكلمة جبتيين و ليس قبطيين ، فكلمة الاقباط هي تعني اهل مصر الأصليين و ليس تعني المسيحيين المصريين.

و لكن لا يوجد ما يسمي فرعون غير فرعون موسي فهذا الرجل كان يسمي فرعون و هذا اسمه و ليس لقبه و لأنه كان ملك قوي و دعونا ننظر لقصة فرعون من منظور مصري و ليس منظور موسي و اليهود ، فاليهود دخلوا مصر في زمن يوسف عليه السلام و لان المصريين احبوه فلقد احبوا اهله و عشيرته و بعد موته ظل المصريين يكرمون اهل يوسف و عشيرته زمنا طويلا و لكن انتشر بني إسرائيل في الحكومة المصرية و قوت شوكتهم حتي كرههم المصريين لظلمهم و سيطرتهم علي مصر حتي جاء فرعون ليخلص المصريين منهم و ينبذهم و يقتل أولادهم و باقي القصة نعرفها جيدا ، اذا فرعون بالنسبة للمصريين بطل قومي فلقد طهر مصر من سيطرة بني إسرائيل و قوي نفوذها و عاش طويلا علي عكس باقي ملوك الدولة القديمة و لذلك كل ملك قوي كن يجئ بعده كان يكني بالفرعون و ليس كل الملوك.

إذا الحضارة كانت تسمي حضارة الجبتيين ولا يوجد غير فرعون واحد وحسب رأيي أيضا ان فرعون هذا عاش قبل بناء الاهرامات وبني إسرائيل خرجت من مصر قبل بنائها والدليل ان فرعون امر هامان ان يبني له بناء عالي ليبلغ السماء ليقتل الاه موسي فاذا كانت الاهرامات موجودة لكان صعد عليها فسوف يكون هذا رمزا أقوى وعملا أسهل وأسرع.

والفرضية الأخرى والمفضلة لي ان الاهرامات قد بنيت عن طريق قوم عاد من قبل ان يسيطر الجبتيين على الحكم والدليل ان الهرم لا يوجد داخله أي نقوش او أي مقبرة وهذا عكس طبيعة الحضارة الجبتية، وان الحضارة هذه كانت امتداد لحضارة قوم عاد في مصر.

اذا من هم قوم عاد ، بالطبع كلنا نعرف قصة قوم عاد و لكن ما لا يعرفه الكثيرين ان قصة قوم عاد لم تذكر سوي في القران و لم تذكر في أي كتاب سماوي غيره حتي في التوراة و أيضا حتي الان لم نعرف مكان قوم عاد ، و لكن هناك الاف الدلائل التي تؤكد وجودهم علي ارض مصر ليس هنا المكان لذكرها و لكن في النهاية لماذا تم اقناع الناس بان الحضارة تسمي حضارة الفراعنة و طمس كل ما يؤكد وجود قوم عاد في مصر ، هذا ما يؤكده و ينشره اليهود في العالم كله حتي اقناعهم للناس ان الاهرامات بنيت عن طريق المخلوقات الفضائية و ذلك ليقنعوا العالم انهم بناة الاهرام و أيضا ليؤكدوا للعالم ان القران ليس حقيقي و الدليل ان القران تحدث عن قوم عاد و ان هذه القصة قصة خيالية.

لابد ان لا نأخذ كل ما يقدم الينا على انه مسلمات ثابتة فمن كتب التاريخ المصري اغلبهم علماء مصريات أجانب ومنهم الكثير من اليهود الذين يفعلون كل ما في وسعهم لطمس حقيقة تاريخنا وتدمير ديننا، وفي النهاية كي لا اطيل أكثر أحب ان انوه ان كل ما كتبت هي اراء شخصية تحتمل الخطأ والصواب وهي دعوة لنا لكي نتقبل كل الآراء الأخرى لنصل الي الحقيقة، حقيقة تاريخنا.

————————————–

  • روائي وقاص مصري.

شاهد أيضاً

قراءة في ديوان (تَنهُدات ثُريا الفّلّق) للشاعر العراقي مزهر حسن الكعبي

عدد المشاهدات = 5911 بقلم: ناظم عبدالوهاب المناصير البصـــــرة / العراق ( تَنهُدات ثُريا الفّلّق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: