الجمعة , 18 سبتمبر 2020
الرئيسية / خواطري / راوية حسين تكتب: لَيْلَةٌ بَاقِيَة..!

راوية حسين تكتب: لَيْلَةٌ بَاقِيَة..!

= 2133

كَانَ بَيْنِي وَبَيْنِي قَضَاءٌ بِأَلْفِ لَيْلَةِ مُرَّ أَقْضِيهَا
حَتَّى يَكْتَمِلَ آخِر بَدْر ،
وَمَضَى مِنْ بَعْضِي بَعْضِي بِالْأَلفِ إِلَّا لَيْلَةً ، بَقِيتْ ؛ لِأَسْتَوْفِي مَكْتُوبِي مِنَ الْقَهْرِ .
فَرَاحَ مَاتَبْقَى مِنِّي يُنَاجِيهَا : يَالَيْلَتِي الْبَاقِيَة هَلُمِّي إِلَيَّ بِآخِرِ صَفَحَاتِي مُتَرَفِّقَة ؛ فَقَدْ بَلِيتُ وَكَلَّ مِنِّي الظَّهْر ،
وَهَلَّا كُنْتِ مُسْرِعَةً ؟
عَلَّهُ يَنْقَضِي بِكِ الْعُمرُ ، لِأَسْتَرِيحَ و نَفْسِي فِي رَوْضَةِ أَهْلِ الصَّبْر.

شاهد أيضاً

صديق الغروب…!

عدد المشاهدات = 681 عند غروب الشمس تتدفق المشاعر تدق أجراس الذكريات بين ضلوعي مشهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: