السبت , 18 مايو 2024
الانتخابات الرئاسيه

9 محظورات فى الدعاية الانتخابية لمرشحى الرئاسة

= 844

 

 

مرت 11 يوما على بدء فترة الدعاية الانتخابية للمرشحين للانتخابات الرئاسية، حيث بدأ المرشحون للانتخابات الرئاسية يوم 9 نوفمبر الماضي، الدعاية الانتخابية، وذلك عقب الإعلان عن القائمة النهائية برموزهم الانتخابية.

 

 

وتضمنت قائمة المرشحين كل من: “المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسى رمز النجمة، والمرشح الرئاسى فريد زهران رئيس الحزب المصرى الديمقراطى رمز الشمس، والمرشح الرئاسى عبد السند يمامة رئيس حزب الوفد رمز النخلة، والمرشح الرئاسى حازم عمر رمز السلم”.

 

 

وتستمر فترة الدعاية الانتخابية لمدة شهر، تنتهي مع بدء الصمت الانتخابية الذي حددته الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار حازم بدوي، يوم 8 ديسمبر القادم.

 

محظورات الدعاية الانتخابية

وأوضحت الهيئة الوطنية للانتخابات، أنه يجب الالتزام في الدعاية الانتخابية بأحكام الدستور والقانون، وقرارات الهيئة الوطنية للانتخابات ويحظر بوجه خاص القيام بأي من الأعمال الآتية:

 

1- التعرض لحرمة الحياة الخاصة لأى من المرشحين.

2- تهديد الوحدة الوطنية أو استخدام الشعارات الدينية أو التي تدعو للتمييز بين المواطنين.

3- استخدام العنف أو التهديد باستخدامه.

4- تقديم هدايا أو تبرعات أو مساعدات نقدية أو عينية أو غير ذلك من المنافع أو الوعد بتقديمها، سواء كان ذلك بصورة مباشرة أو غير مباشرة.

5- استخدام المباني والمنشآت ووسائل النقل والانتقال المملوكة للدولة أو لشركات القطاع العام أو لقطاع الأعمال العام بأي شكل من الأشكال.

6- استخدام المصالح الحكومية والمرافق العامة ودور العبادة، والمدارس والجامعات وغيرها من مؤسسات التعليم العامة والخاصة ومقار الجمعيات والمؤسسات الأهلية في الدعاية الانتخابية.

7- إنفاق المال العام وأموال شركات القطاع العام، وقطاع الأعمال العام، والجمعيات والمؤسسات الأهلية في أغراض الدعاية الانتخابية.

8- الكتابة بأي وسيلة على جدران المباني الحكومية أو الخاصة.

9- يحظر على شاغلي المناصب السياسية وشاغلي وظائف الإدارة العليا في الدولة، الاشتراك بأية صورة من الصور في الدعاية الانتخابية، بقصد التأثير الإيجابي أو السلبي على نتيجة الانتخابات، أو على نحو يخل بتكافؤ الفرص بين المترشحين.

شاهد أيضاً

كارثة في السودان .. المجاعة تزحف والفرصة تتضاءل

عدد المشاهدات = 2968 أكثر من عام مر على الحرب التي تفجرت بين الجيش وقوات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.