الخميس , 20 يونيو 2024

7 خطوات ممارستها تجلب السعادة والراحة النفسية.. تعرف عليها

= 1879

 

 

نرغب جميعا في راحة نفسية ومزاج جيد بلا كدر ولكن ربما ننشغل وننغمس في مشاغل وهموم الحياة ونبقى بالكدر الذي يعكر صفونا ولحياة هادئة ونفسية متزنة علينا اتباع بعد الوسائل في يومنا لنصل لسلام وهدوء نفسي بل وسعادة تغمرنا وتستعرضها ، من خلال سطور التقرير التالية وعلينا مواجهة انفسنا وتحدي الطاقة السلبية.

الأهتمام بالصحة النفسية والجسدية

الاهتمام بالمظهر العام في الملبس واستخدام العطور المريحة للنفس، مع المحافظة على لياقة الجسد بتناول أطعمة صحية مفيدة والحرص على شرب المياه وممارسة التأمل والتنفس بعمق ورؤية المساحات الخضراء والمسطحات المائية.

 

 

الأبتعاد عن الطاقة السلبية

رفض الممارسات التي نفعلها مثل التشاؤوم، الغضب، العصبية من اللاشىء لأنه بدوره يؤثر على الطاقة الايجابية ويسحبها من الجسد، بل علينا الحرص على شحذ الجسد بطاقة ايجابية بالتفاؤل والمرح والسعادة.

 

 

عدل طريقة تفكيرك

مراقبة طريقة التفكير، فإن الطريقة تؤثر على اسلوب الحياة وقد تجلب السعادة والأمل أو تسبب البؤس والحزن والتعاسة.

 

 

أرفع من نفسك

لا تقلل من قدرك وقيمتك بينك وبين نفسك، بل دللها واعطها قدرها وسامحها ولا تجلدها لوقوعك في خطأ ما، فأنت أقرب لنفسك وأحوج لتم يدك الى نفسك وتسعدها.

 

 

التواجد في محيط جيد

مخالطة الاشخاص الايجابيين ذوي الطاقة المرتفعة والمتفائلين لشحذ طاقة الجسد والروح بالسعادة والتفاؤل، وزيارة الأماكن الطبيعية الساحرة الخلابة والاستمتاع بالهواء الكلق والتنفس بعمق لبث الاكسجين الى الدماغ وكل الجسد.

 

 

عدم التفكير في الماضي

ترك التفكير في الماضي ومنغصاته والندم على ما مضى والحنين الا الاشياء التي لا تعود فإنها تهلك الروح وتهدمها دون جدوى، الأمتنان والسعادة من كل نعم الله بحياتنا والشكر والحمد عبادة تريح النفس، والاعتياد على حسن الظن بالله وأنه ييسر الأمر ويصلح ما خربته الأيام في انفسنا.

 

 

 

 

شاهد أيضاً

كبسولات مهدئة…(المسؤولية)…تكتبها رشا صيرة

عدد المشاهدات = 7363 هناك لحظة إدراك بسيطة بيشوف فيها كل واحد نفسه … لحظة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.