الثلاثاء , 29 نوفمبر 2022

يارا الهادي تكتب: آن الأوان..!

= 2917

الإنسان ربما يأخذ وقتا طويلا جدا ليدرك أن الأوان قد حان، وأن هذا الطريق قد يناسبك، وأن المكان الذي ينوي الوصول إليه …يناسب طموحك أحلامك، وهي مسألة وقت سيعرف فيها الإنسان ما يريده وما يستحقه ..عندئذ، لا قوة ستوقف عزيمته في التغيير…

أتعلم؟ أنت تستحق السعادة وأن تستيقظ بقلب سليم لا يتألم أن ينبض قلبك من فرط الحماس والأمل .. فأنت تستحق كل شئ جميل، أنا أستطيع الآن أن أكتب وأكتب دون أن أشعر بالوقت …. هذا هو وقتي سعيدة بصفائي الداخلي، وباقتناعي التام بأنني أحمل بداخلي قلبا جميلا…. لا يحمل قلبي ذرة حقد ولا ينتظر فرصة لينتقم ولا يتذكر الأذى ومن تسبب فيه .. ممتنة جدا بكل ما حدث .. أستحق الفخر بحالي وممتنه جدا بنفسي ..

آمن بفكرة أن العمر ليس برقم بل عليك أن تعيش الحياة وأنت مقتنع تماما بكل ما تريد القيام به، لا يمنعك سنك، ولا كلام الناس من حولك .. جرب أن تجعل هذه الكلمة الأولي في قاموسك، شعور انك تملك العالم واتساع الكون ملكك .. أن تفلت يدك في اللحظة التي تشعر فيها أن هذه اليد تسرق منك الحياة ..أن تتعلم أن تقول لا .. ألا تعود أبدا لباب أغلق من قبل بدون سبب .. أن تصنع بنفسك أبوابا ليس باب واحد تدخله بدون قواعد أو شروط .. ستجد لنفسك حياة لم تتوقع عيشها من قبل.. طالما أنك قادر على تجاوز التفاصيل والأشخاص وتجاوز حياة كاملة وقصة بكل أحداثها فهذا أعظم وأروع إنجاز على الإطلاق..

لا تضطر أبدا للاستمرار في مكان لا يلائمك، ولا تستهلك مشاعرك مع الأشخاص الخطأ، حين تجد نفسك في تبرير لكل أفعالك وتوتر دائم عليك فورا أن تعود لتختار نفسك، حين تتذوق فيها الألم وتعيش ظلامها يظهر بصيص نور من حيث لا تعلم .. عندها عليك أن تدرك بأنك أنهيت المرحلة بالكامل .. أستعد فقط للنهوض سريعا من جديد بحلتك الجديدة وبكل قوة.

وحتي إن طالت عليك العتمة وتعثرت خطواتك، وأصبح الحال غير الحال لابد من صباح تشرق فيه الشمس .. سيكون صباح ممتلئ بالفرح والبشائر والعوض الجميل .. فيطمئن قلبك وتهدأ نفسك .. استعد وتوكل على الله.

حتي لو لم تعجبك قصتك الحالية .. أطو الورقة وأشرع في قصة جديدة، لايهم كم دفعت في القصة السابقة، المهم أن تأخذ اتجاها يشبهك .. خاليا من العلاقات غير الصحية .. وأصدقائك محبطين ، لا تترد في تغيير الاتجاه لم يفتك شئ.

عليك أن تكون حنونا على نفسك كل يوم ألا تزيد من صعوبة الحياة بقسوتك على ذاتك .. خسرت ستعوض ، أخطأت لا عليك لقد تعلمت .. توقف عن تضييق حياتك بالندامة والتفكير في كلام الناس والحسرة على ما فاتك .. الحياة قصيرة لا تستحق أن تقضيها منطويا على حزنك …من يستحق منك أن يحبطك ويستنزف طاقتك وأنت تمتلك الطاقة والشغف ..

أنت لست وحيدا كما تقول لنفسك كل ليلة، فالله معك، أعتزل مما يؤذيك فأنت لا تستحق إلإ كل الخير والحب …أعلم من يحبك سيحب فيك جوانبك الناقصة قبل المتكاملة ..أحبوا أنفسكم والباقي سيأتي دون حاجتك لمخالفة القدر للحصول عليه.

شاهد أيضاً

يارا الهادي تكتب: حب غير مشروط

عدد المشاهدات = 4778 لا أشعر بالخجل أن بداية مبادرة الرحيل لم تكن من عندي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: