السبت , 13 أبريل 2024

وزير الصحة العماني: 1320 في الحجر المؤسسي والمنزلي.. وشفاء حالة من كورونا واستقرار 5 حالات

= 1827

كتب – محمد سعد

قالت وزارة الصحة العمانية اليوم ان حالة واحدة مصابة بفيروس کورونا بالسلطنة تماثلت للشفاء ضمن ست حالات لا تزال تخضع للمتابعة الصحية وهي في حالة صحية “مستقرة”.

وقد ترأس وزير الصحة الدكتور أحمد بن محمد السعيدي، أمس اجتماعا عُقد بديوان عام الوزارة والذي خُصص لمناقشة مستجدات فيروس كورونا المستجد 2019 (COVID- 19).وناشدت وزارة الصحة الجميع المحافظة على غسل اليدين بالماء والصابون أو تطهيرهما بمعقم اليد الكحولي المعتمد واتباع العادات الصحية السليمة عند السعال والعطس والتقليل من المصافحة وتجنب التقبيل بمختلف أنواعه في المناسبات الاجتماعية.

ودعت الوزارة في بيانها تجنب الالتفات إلى الشائعات وأخذ المعلومة من مصدرها الموثوق.

من جانبه أكد عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان رئيس لجنة القطاع الصحي بالغرفة، المهندس رضا بن جمعة آل صالح، على أهمية توحيد الجهود والقيام بالأدوار المطلوبة منهم على أكمل وجه، وخاصة في الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم في تعامله مع فيروس كورونا.

وحث المهندس رئيس لجنة القطاع الصحي كل الشركات والمؤسسات الخاصة العاملة في القطاع الصحي، على القيام بواجبها تجاه المجتمع، وذلك من خلال تكثيف الحملات التوعوية والمبادرة في توفير المستلزمات المطلوبة للقضاء على هذا الفيروس، والمساهمة في التقليل من انتشاره بإيصال هذه المستلزمات للمستفيدين بالطرق التي يرونها مناسبة وتخدم الصالح العام، فالوضع الراهن يحتاج إلى تكاتف جميع الجهات والأفراد للتصدي لمثل هذه الأزمات والمواقف.

وأضاف رئيس لجنة القطاع الصحي بالغرفة: “بناء على التصريحات الورادة من وزارة الصحة والتي تشير إلى تسجيل السلطنة لست حالات مصابة بفيروس كورونا، مما يعني أن علينا أن نستقي الأخبار والمعلومات من مصادرها الصحيحة وعدم التهويل بما لا يخدم المصلحة العامة، وفي هذا الشأن دعا رئيس القطاع الصحي بالغرفة الجميع باتباع العادات الصحية التي تساهم في تقليل انتشار الفيروس، من جانب آخر حث شركات ومؤسسات القطاع الخاص بأخذ الحيطة وما من شأنه حماية العاملين في مؤسساتهم من انتشار هذا الفيروس وكيفية الوقاية منه بالتعاون مع الجهات والمؤسسات ذات العلاقة بالمجال الصحي”.وأضاف آل صالح: “من جانب آخر نحث الشركات العاملة في القطاع الصحي بضرورة الالتزام بالأسعار المحددة، وعدم استغلال الوضع ورفع أسعار المنتجات الصحية التي من شأنها حماية عدد كبير من المستهلكين، فالوضع الراهن يحتاج إلى تكاتف جميع الجهات والأفراد لتصدي انتشار الفيروس.

وعلقت شرطة عمان السلطانية استخدام المواطنين العمانيين ومواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية البطاقة المدنية للتنقل من وإلى السلطنة عبر المنافذ المختلفة، اعتبارًا من الساعة 12 ليلا من منتصف اليوم السبت.

ويستثنى من ذلك العمانيون الموجودون في الخارج في حال كان خروجهم من السلطنة بالبطاقة المدنية، ومواطنو دول مجلس التعاون الموجودون داخل السلطنة حاليا، ويرغبون في العودة إلى دولهم، في حال كان دخولهم ببطاقة هويتهم المدنية.واكدت شرطة عمان السلطانية على أن هذا القرار مؤقت ويخضع للتقييم المستمر.

وقد أعلن الدكتور أحمد بن محمد السعيدي، وزير الصحة العماني، صباح اليوم السبت، عن عدد الأشخاص في الحجر المؤسسي والمنزلي، المصابين بڤيروس كورونا، والذي بلغ 1320 شخصا من مواطنين ووافدين.

وقال خلال نشرة أخبار الخامسة، من تلفزيون سلطنة عمان الرسمي، أنه سيتم الإعلان عن خطوط ساخنة لكافة المحافظات، للتواصل مباشرة لأي إستفسارات أو إجراءات حول المرض.

كما أكد عن الحجر المنزلي ثبتت فعاليته عالميا، شرط إتباع الإرشادات الصادرة من المؤسسات الصحية.

وأفاد معاليه بأن هناك اهتمام من حكومة السلطان هيثم بن طارق، وهناك دعم للقطاع الصحي يتعلق بهذا الموضوع ومتابعه مستمرة.. ولله الحمد نظام الترصد الوبائي بالسلطنة قوية.

شاهد أيضاً

إطلاق النسخة الجديدة لموقع ” أخبار السياحة الخليجية “

عدد المشاهدات = 12332 إطلالة إخبارية متطورة على الصحافة الالكترونية أطلقت شركة آيريس ميديا، الشركة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.