الأربعاء , 28 فبراير 2024

هبه حسين تكتب: فن اللامبالاة (3)

= 3073

من أجل أن تعيش حياة تخالف المألوف، يؤكد “مارك مانسون” فى كتابه “فن اللامبالاة”على أهمية قول”لا”. فالرفض مهارة هامة وحاسمة من مهارات الحياة. جزء من كوننا صادقين يتمثل فى أن نقول كلمة “لا” وأن نقبل سماعها. فالرفض أحيانا يجعل علاقاتنا أفضل وحياتنا الانفعالية صحية أكثر.

والعلاقة الصحية بين اثنين تقوم على حل كل طرف مشاكله بنفسه لا أن ينتظر حلها من الطرف الآخر، فتكون المساعدة بناء على رغبة وليس تحت وطأة الشعور بالذنب، فيحذر المؤلف من العلاقة المسمومة بين الضحية والمنقذ؛ الأول يشعل النار لأن هذا يجعله يبدو أكثر أهمية، والثانى يخمد النار لنفس السبب.

وعادة ما يكون هناك تجاذب قوى بين هذين النوعين من الأشخاص، لأن الضحايا مقتنعون بأن الآخرين مسئولون عن أقدارهم.

اذا أردت قدرا أكبر من النجاح، ينصحك”مانسون” بالتركيز الدقيق على حفنة من الأهداف الهامة بدلا من فكرة السعى فى اتجاهات عديدة. فعندما تكون لدينا فرص وخيارات كثيرة، نعانى ما يسميه علماء النفس”مفارقة الاختيار” فنصير أقل رضا بالشىء الذى يقع عليه اختيارنا مهما كان.

فى نهاية الكتاب، يذكرالمؤلف”مشروعنا للخلود”، وهى فكرة طرحها كتاب”انكار الموت”الشهير لمؤلفه “ارنست بيكر”. فقد كان الفلاسفة اليونانيون قديما يحثون الناس على تذكر الموت فى كل وقت حتى يصيروا قادرين على الاحتفاء بالحياة أكثر وعلي البقاء متواضعين فى مواجهة مشقاتها.

فالحضارات البشرية ليست أكثر من”مشاريع للخلود”، وهو ما تبقى لنا من الأنبياء والقادة والأدباء والعلماء، فالسؤال الذي يجب أن تطرحه هو:”ما الأثر الذى ستتركه من بعدك؟”، حتى يكون بوصلة تستعين بها فى توجيه قراراتك، فالسعادة تأتى من الاهتمام بشىء أكبر من نفسك وبالاحساس انك جزء من شىء أكبر.
——————

  • مدير تحرير أخبار اليوم.

hebahusseink@gmail.com

شاهد أيضاً

عادل عبدالستار العيلة يكتب: أنت ليه فاشل؟!

عدد المشاهدات = 5951 أيها القارئ الكريم دعنى اسالك سؤالاً .. هل قابلت شخصاً يوماً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.