الجمعة , 19 أبريل 2024

هبة حسين تكتب: الأم الواعية

= 1677

 

 

فى ظل الاستعداد للاحتفال بيوم المراة المصرية 16 مارس، يأتى مشروع تنمية الأسرة المصرية كأفضل هدية للمجتمع . ويشمل المشروع مختلف الأبعاد الأسرية اجتماعيا وسكانيا وصحيا وثقافيا بما فيها التمكين الاقتصادي للسيدات إضافة إلى الاهتمام بصحة المرأة.

وأتمنى التركيز بشكل خاص على تأهيل المرأة لتعرف حقوقها وواجباتها وكيفية تنشئة الجيل الجديد، سواء كانت ربة منزل أو امرأة عاملة والتوسع فى برامج ودورات التوعية ما قبل الزواج ، حتى نتصدى لنسب الطلاق العالية والتى غالبا ما تحدث فى الزيجات الحديثة.

ويشير د. مصطفى محمود فى كتابه “قراءة المستقبل”، ان هدم الأسرة يتم بتغييب دورالأم وخجلها من تحمل مسئولية بيتها وأولادها رغم عظمة الدور الذى تقوم به . ولاشك أن الخلل الذى أصاب مجتمعنا المصرى والعربى من انحدار للقيم وتراجع للأخلاق والتقليد الأعمى للغرب وسيطرة التفكير المادى على العقول، يرجع الى حد كبير لغياب دورالأم الواعية التى تسعى من خلال اتباع أصول التربية وتجسيد القدوة لأولادها أن تنشىء شخصيات متوازنة قادرة على شق طريقها فى الحياة بثقة، فبناء الانسان يبدأ أولا من داخل الأسرة.. وكما قال الشاعر الكبير حافظ ابراهيم: “الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعباً طيب الأعراق”.

——————–

* مدير تحرير أخبار اليوم.
hebahusseink@gmail.com

شاهد أيضاً

داليا جمال تكتب: صلاة الرجال مع النساء.. باطلة!

عدد المشاهدات = 3796 نشر فضيلة الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب على صفحته الرسمية على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.