الثلاثاء , 6 ديسمبر 2022

نيرة الإمام تكتب: على ذكراك

= 2728

 

خارت القوى واستسلمت
ماذا لو لم يا حبيب الروح تمت

لم أعد أسمع سوى صوت العواصف
لم أرى للمستقبل ملامح ولم يعد هادف

أيا قلبا أخبأنى بداخله وحمانى
أيا عشقا أشبعنى ومن أعماقه روانى
حتى أنه لهذا العالم بأكمله أنسانى

غراميات أنستنى نفسى
على ذكراها يعيش حبى

أكنت هنا يوما ما حقا
أم أنى أهيم فيك وأحلم

يا حبيب العمر وصديقى الصدوق
أنت السند والضهر وأنت الخلوق

أنت رفيق الدرب والقدر والمكتوب
أنت الهنا والحب وكل ما فيك مرغوب

ماذا فعلت بى وتركتنى على حافه الصخر
المطر يتسابق على خدى مع دمع كالجمر

لا أستطيع أن أتقدم
ومن يشعر بقلبى ويرحم

و الخوف بدونك يقتلنى
يا ذا الأمان والحنان أتشعر بى

حتى وإن باعدتنا الأماكن ستحمينى
وتصل روحى ولا تدع ضلوعك تجافينى
حبيبى أفديك بروحى دع روحك تأتينى؟

شاهد أيضاً

“أميرة متمردة”… خاطرة بقلم “ندى چوبا”

عدد المشاهدات = 115  عكست شراع مركبى تمردت على الهواء، وانا لا اعلم بكامل قوته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: