الجمعة , 1 مارس 2024

منى فتحي حامد تكتب: كل عام .. وهُن بخير

= 776

نحتفل اليوم بعيد الأم مع بدايات فصل الربيع و الذي يعد من أهم المناسبات التي نحتفل بها سنويا في أنحاء العالم تعبيرا فيه عن حب الأبناء لأمهاتهم …

تعتبر الأم هي أساس الحياة وأساس كل انسان، والسبب في النجاح بالحياة وتواجد أبناء صالحين ناجحين و يُعد لها الفضل الكبير في الحياة بشكل عام، فيقدموا لهن الهدايا والورود شكرا وعرفانا لما بذلوه للعمل على راحة أبنائهم وسعادتهم …

يتم هذا تزامناً مع نسمات ربيعية وإشراقة شمس وتفتح الأزهار والورود، نستنشق منها النور والأمل والتفاؤل بحياة جديدة تعيد بأرواحنا وملامحنا وأفئدتنا ومشاعرنا الفرحة والجمال والابتسامة ..

يجب علينا تكريم كل أم ضحت بحياتها من أجل أطفالها وتكريم أمهات الشهداء العظماء اللاتي صنعن أجيال عظيمة تضحي من أجل حماية أوطاننا …

بالتالي تحيا بداخلنا روح الإنسانية ويقظة الضمير و نتألق ونبدع أكثر بمشاعر متلألئة بِسمات الخير والتآلف والاحتواء، باختلاف الأعمار غني وفقير، نساء ورجال، من هذا يظهر ارتباطنا في كل زمان ومكان بالمحبة والحنان والمودة ….

المحبة هي أساس تواجدنا وتخطينا للمحن، بها ننجح ونرتقي بالأخلاق و بالقيم السامية الراقية وسط أجواء ربيعية تمدنا بالنور و الابتسامة تعبيرا عن مشاعر راقية متلألئة بالياسمين و الورد، بها ننعم بالهناء والسعادة في ظل حياة أفضل و أجمل ….
__________
hohooamgad@gmail.com

شاهد أيضاً

عادل عبدالستار العيلة يكتب: أنت ليه فاشل؟!

عدد المشاهدات = 8504 أيها القارئ الكريم دعنى اسالك سؤالاً .. هل قابلت شخصاً يوماً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.