الثلاثاء , 6 ديسمبر 2022

مريم عبد الرحيم تكتب: عن تعنيف المرأة

= 4956

تدخل وهي مدندنة الرأس حاملة فنجان القهوة بين يديها الاثنتين بحرصٍ شديد خوفًا من أن يفلت من بينهما على الأرض.
قائلة (بنهدةٍ وعبوسٍ واضح على وجهها): اتفضل قهوتك.
يستنكر الآخر عبوسها، سائلًا بتعجبٍ شديد من حالتها:
مال وشك؟
ترفع رأسها وحاجبيها بنصف انتباه له قائلة في هدوء:
ماله يعني!
مستفسرة بسؤالٍ آخر: هو لازم عليا كمان إني أقدملك القهوة وأنا مبتسمة؟….معتقدش لازم.
لا ده هيأثر على وش القهوة الي مرحش أهو ولا طعمها ولا ده هينقص منها بوء لسه زي ما هي أهي بتلمع.
متنهدة مرة أخرى لكن بنفسٍ عالٍ..مكملة..ملوش داعي سؤالك أو إندهاشك، وفره لحاجة أهم.. مثلًا للملح الزايد الي في طبق البامية.
مستوقفها ب: استني هنا ايه كل الدراما دي على الصبح. منتبهة لورائها بعدما كانت أخذت خطواتها تجاه المطبخ.. تراجعت للخلف مرة أخرى، مُلقية ما بيديها أرضًا.
وقائلة بحسرةٍ… دراماااا!!
حابب تعرف ايه هي الدراما الي بجد، هي إني فضلت طول الليل محبوسة في المطبخ بعيط من ضربك ليا، ولما العيال جم عندي سألوني مالك يا ماما قولتلهم أصل عندي مغص يا ولاد خشو نامو وراكم مدرسة الصبح، هي أكيد دراما بس مش هتوجعلك ضميرك، زي ركلات رجلك في بطني وفي ضهري، واستقواك عليا واستغلالك لضعفي في إني هسكت عشان البيت وعيالي الي جوه وعشان ده الطبيعي في كل بيت ومينفعش أبقى جاحدة.
أكيد مش دراما زي حرقة قلبي و مناهداتي كل يوم و أنا بقول لنفسي يا بت عديها أكيد هيتغير وهيحس.. هيحس بالبني آدمة الي عمرها ما غلطت في حقه، غسيل رجلين اغسلي يا بت عشان يشيلك فوق رأسه، هدوم وطفح وكوي، اااه والقهوة وأوعي الوش أنا بحذرك، طيب ووشي أنا، لسه منتبه دلوقتي لعبوسه، ولا يمكن عشان مش عايز تعكر مزاجك على الصبح بخلقة زي دي والله الواحد ميستبعدش.
اااه القهوة بردت وبتبقى بايخة أوي لما بتبرد زي نقاشنا دلوقتي بقى بارد، هعملك غيرها والمرة دي هضحك في وشك يعم، بس خلي بالك لمرة اعملك القهوة وتكون بوش و مظبوطة وأقدمهالك وأنا ضاحكة وبنكت كمان بس دي هتكون أخر قهوة ليك ده واجبي تجاهك يا حبيبي… لأخر العمر.

فضلًا اخترن بحرصٍ.. و إن حدث العكس فاعترضي على واقعك.. ولا تصمتي أبدًا..لا أحد يستحق أن يُهان في الحياة مقابل أي شيء… أي شيء مهما كان.

شاهد أيضاً

وفاء أنور تكتب: إنكِ حقًا سيدتي الجميلة

عدد المشاهدات = 3431 كانت صدفة “الفنانة شويكار” في مسرحية سيدتي الجميلة” تعيش في حيها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: