السبت , 25 مايو 2024

“مريضة العالم الآسيوى”…خاطرة بقلم ندى أشرف

= 1521

أصبح للمرض عالم خاص به ، ولكن الأصعب عندما واجهك إحداهما به ثم تصبح مريض حقيقى بفضله ولكن الإجابة هى أن العالم الاسيوى أطلق عليها المرض لأنها حقيقية وترى فقط الأشياء التى يخشى أن يراها الآخرين فهى مثل المراه التى تعكس صورة كل شىء مراه الحقيقة التى ترى كل شىء ؛ هل للمرض وجود وإذا كان بالفعل متاح ماذا يكون نوعه أنه مرض النفس اللعين التى لا جدوى منه هل من الممكن المواجهة به الحقيقة هى أن كل شىء متاح داخل تلك العالم

متاح الكثير من الاشياء ولكن من المحزن عندما يذكر ذلك أحدهم ويتهمك به ، كأن هذا العالم باكمله سليم ولا يوجد غيرك فقط المتعب قد تكون انت الاكثر شقاء منه ولكن هذا ليس دليل بأن تصبح انت المريض فقط ولكنى لم أخشى هذه الحقيقة ولم تهزمنى قوتها الهائلة ، إذا كانت حقيقتى المريبة تبنى لديك أو لدى اى شخص اننى المريض فلا يوجد لدى أدنى مشكلة انا لم ابرر نفسى مرة أخرى ولم اعفو مرة أخرى فأن المرضى يا عزيزى لهم عالم خاص وتفكير خاص أيضاً ولكن انسب عقاب بالنسبة لهم لأى شىء أنهم ينعزلوا عن ذلك الشىء فلا تستعجب كثيراً ولا تستهين بهم مرة أخرى .. ؟!

شاهد أيضاً

(جميعهم أغراب)…بقلم: نبيلة حسن عبدالمقصود

عدد المشاهدات = 10908جميعهم أغراب إلى أن يثبت العكس. يظل كل شيء جميلا من الظاهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.