الأربعاء , 28 فبراير 2024

مخاطر التناول العشوائي للمضادات الحيوية…

= 1267

المضادات الحيوية هي من أكثر الأدوية شهرة وانتشارا حتى أن البعض يلجأ إليها في كل وقت معتقدا أنها صالحة لكل حالة مرضية، لكن الحقيقة هي غير ذلك تماما، بل إن تناولها دون موافقة الطبيب ووفق شروط معينة قد يكون له عواقب قاتلة.

صحيح ان مقاومة المضادات الحيوية خرجت عن السيطرة وهي تزداد سوءًا لكن لم يفت الآوان بعد. 

الإفراط في تناول المضادات الحيوية بشكل عشوائي، دون استشارة الطبيب المختص، يحفز الجسم على إنتاج نوع محدد من البكتيريا، يقاوم تأثير المضادات الحيوية، ويفقدها فاعليتها، ما يصعب من علاج أبسط أنواع العدوى، وبالتالي يزداد فرص الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية، التي قد تصل إلى حد الوفاة.

ويجب العلم أن المضادات الحيوية، أدوية تعالج العدوى البكتيرية، ولا تعالج العدوى التي تسببها الفيروسات، ومن هنا يتضح عدم شعور  مريض البرد والإنفلونزا بالتحسن عند تناولها.

كما تتسبب بعض أنواع المضادات الحيوية في القضاء على البكتيريا الجيدة الموجودة في الأمعاء، فيصبح الجهاز الهضمي أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.

وتعد المضادات الحيوية من الأدوية المحظورة على الحامل، خاصةً في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، لأن المواد الفعالة بهذه الأدوية قد تصل إلى الجنين عن طريق المشيمة، ما يعرضه لمخاطر جسيمة، أبرزها العيوب الخلقية.

كما يحظر تناول المضادات الحيوية بشكل عشوائي بعد الولادة، لأنها تؤثر سلبًا على لبن الأم، ما يقلل من التغذية الواصلة للرضع.

وحدد الدكتور أحمد غريب، صيدلي إكلينيكي،مجموعة من الأمراض لا يجدي معها المضاد الحيوي في حال الإصابة بها وهي:

– نزلات البرد الأنفلونزا.

– معظم التهابات الحلق.

– التهابات الأذن.

– حالات الكحة والسعال.

– بعض التهابات الجيوب الأنفية.

– التهابات المعدة الأمعاء الفيروسية وتعرف بأنفلونزا المعدة.

شاهد أيضاً

وزارة الصحة تكشف تفاصيل برنامج الرعاية الصحية لغير القادرين

عدد المشاهدات = 6337 كشفت وزارة الصحة والسكان عن الخدمات المتاحة فى برنامج الرعاية الصحية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.