الثلاثاء , 6 ديسمبر 2022
غلاف مجلة شاعر المليون العدد 184

لحظات ومواقف لا تنسى يتحدث عنها الشعراء لأول مرة في العدد 184 من مجلة “شاعر المليون”

= 4139

 

أبوظبي – حياتي اليوم

صدر عن أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي العدد 184 من مجلة شاعر المليون، الذي اشتمل على عدد من الأخبار الخاصة بأنشطة وإصدارات الأكاديمية، ومجموعة من الحوارات مع نجوم برنامج “شاعر المليون” وبرنامج “أمير الشعراء”.

افتتاحية العدد تحدثت عن أصداء نجاحات الموسم العاشر من “شاعر المليون” التي تلت الإعلان عن صاحب البيرق الشاعر الإماراتي مساعد الحارثي :”نتابع اليوم آراء الجماهير والشعراء الذين شاركوا في البرنامج، وقد بدأوا يتحدثون عن لحظات عظيمة عاشوها خلاله، ومواقف إنسانية وإبداعية غير مسبوقة في تجاربهم عايشوها يوما بيوم خلال المنافسات. ونؤمن أن رسالة برنامج “شاعر المليون” هي رسالة إنسانية مثلما هي رسالة إبداعية أيضا، فالهدف الأسمى هو إتاحة الفرصة أمام هؤلاء الشعراء ليقدموا إبداعاتهم، ويعكس كل واحد منهم تجربته الشخصية على المستويين الإنساني أولا ثم الشعري. وتلك هي غاية معلنة ترفع شعارها العاصمة الإماراتية أبوظبي في كل مناسبة، وهي التي احتفت بالآداب والفنون، بمختلف أشكالها ومضامينها، إلى أن أحاطت نفسها بكل هذا الكم من الضوء والنور، اللذين منحاها تلك المكانة الراقية التي تحظى بها اليوم على مستوى عالمي”.

وفي متابعة خاصة لتلك الأصداء أفردت المجلة المساحة لعدد من شعراء الموسم العاشر للحديث ولأول مرة عبر استطلاع موسع عن مواقف خاصة بهم تركت أثرا في نفوسهم خلال مشاركتهم في البرنامج.

غلاف مجلة شاعر المليون العدد 184

وفي استطلاع آخر شارك عدد من نجوم “أمير الشعراء” في الحديث عن العناوين الشعرية في معارض الكتب العربية، ودور تلك المعارض في دعم الأسماء الشعرية الجديدة.

والتقت المجلة بعدد من الشعراء الذين وصلوا إلى نهائيات “شاعر المليون 10” في حوارات خاصة، وهم الشاعر العراقي فهد البدري وصيف النسخة العاشرة، والشاعر عبدالعزيز بن سدحان والشاعر عايد حواس الحازمي. إلى جانب حوارات مع عدد من نجوم “أمير الشعراء” وهم “شيخة المطيري، محمد العزام، وعبدالله بيلا”.

وفي باب “أثر الشعراء” تم التطرق إلى تجربة الشاعر السعودي محمد إبراهيم يعقوب الذي حقق حضورا كبيرا في الساحة الشعرية العربية خلال السنوات الأخيرة. وفي زاوية “فيس بوك” تتبع العدد صفحة الشاعرة اللبنانية حنان فرفور. كما تم نشر عدد من الأبيات الشعرية المتميزة لنجوم مسرح “شاطئ الراحة” في زاوية “تويتر”. بالإضافة إلى عدد من المقالات النقدية لكل من خالد الوغلاني ونيفين طينه وخلود بناصر، بحثت في قضايا أدبية وثقافية بارزة.

ويمكن للمهتمين الاطلاع على جميع موضوعات العدد عبر موقع الأكاديمية الإلكتروني :

www.poetryacadmy.ae

شاهد أيضاً

“أنا ليلاك” … قصيدة عامية بقلم الشاعرة عبير مبارك

عدد المشاهدات = 578 بس يا سيدي وقولنا خلاص إن أنا مش ليلى وفرضا يعني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: