الأربعاء , 28 فبراير 2024

كيفية التعامل مع الطفل الغيور والعنيد؟

= 2712

 

تتساءل الكثير من الأمهات عن كيفية التعامل مع الطفل الغيور والعنيد،من المعروف أن الغيرة هي مجموعة من المشاعر سلبية تشتعل عندما يعاني الطفل من قلة الإهتمام والحب من الأشخاص حوله، وهذا ما يعانيه الأطفال الذين لا يتلقون الإهتمام الكافي من الأهل.

 الغيرة في أكثر الأحيان تؤدي الى العناد الشديد عند الطفل مما يسبب الكثير من المشاكل. ومن هنا سنقدم لك افضل الطرق والنصائح التي تلعب دور كبير في حل هذا الأمر.

المحافظة على الهدوء:
يجب عليك أن تكوني أم صبورة وتحافظي على هدوئك وتتجنبي الصراخ في وجه طفلك لأن هذا الصراخ والتوبيخ سيدمر شخصية الطفل وعلاقتك معه. ففي حال عاند طفلك وأصر على القيام بأمر معين، كلميه بكل هدوء واشرحي له عواقب هذا الأمر لكي تصلي معه الى نقطة تفاهم.

تقديم الاهتمام والإستماع الى الطفل:
من الضروري أن تستمعي الى طفلك كي تكتشفين ما هي الأمور التي تزعجه للوصول الى حل مناسب . فإذا لاحظ طفلك أنك تهمليه ولا تعيريه الإهتمام الذي يحتاج إليه سيشعر بالغيرة وسيعاندك بكل شيء.

منح الخيارات:
اذا تصرف الطفل بعناد شديد، قدمي له حلول وخيارات اخرى. فمثلاً اذا كان لا يريد الخلود الى النوم، اقترحي عليه قراءة قصة أو الغناء مما سيشعره بأن رأيه مهم وأنك لا تضغطين عليه بكل شيء. يمكنك أيضاً الطلب منه مشاركتك في أعمال المنزل أو ترتيب الأغراض ليشعر بدوره وبالإهتمام.

المساواة بين الطفلين:
من أهم النصائح لتفادي غيرة الأطفال من بعضهم هي من خلال تقديم نفس الإهتمام والحب لكلا الطفلين، فمن الطبيعي أن يشعر الطفل بالغيرة وقلة الإهتمام في حال لاحظ أن كل الإهتمام يذهب الى أخيه أو اخته الصغيرة أو الكبيرة. ولهذا السبب ننصحك بعدم التفرقة بينهم وبمنح الإثنين الوقت الكافي سيُشعره بالحب والإهتمام.

هذه هي اذاً أهم الطرق والأساليب التي يمكنك اتباعها للتعامل مع الطفل الغيور والعنيد

شاهد أيضاً

د. عائشة الجناحي تكتب: التخصص والمهارات

عدد المشاهدات = 1996 ثمة مقولة كانت تتردد على مسامعنا دائماً، وهي «جاك لجميع المهن، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.