الثلاثاء , 23 يوليو 2024

“كن غامضاً” … خاطرة بقلم: نبيلة حسن عبد المقصود

= 6277

✍️✍️

كن غامضاً…
فكل غامضٍ يُثيرُ الشغف.. وتعلّم أن لا تتخلى عن غموضك مهما مدحوا لك الوضوح……
ولاتفضفض. فتتعرى وينكشف ضعفك وهشاشتك أمام الأخرين… فإن نفسك التي بين أضلعك عجزت عن الكتمان.. فكيف بالآخرين!!… فما يسألك أحدٌ عن حالك إلاّ فضولاً وحباً في إستطلاع مابداخلك……
حتي تصير لهم كتاباً مفتوحاً قرؤهُ أكثر من مرة.. فيزول شغفهم تجاهه..
ثم بعد ذلك لا مصير له غير سلة المهملات… وإن كانوا كراماً سيضعونه علي إحدى الأرْفُف العُليا حتي يبتعد عن متناول الأيدي. يستقبل حبّاتِ التراب بصدرٍ رحب
ويصبح حينها أسوأ حالاً فلا هو نال فضل الكتمان ولا تحمّل نتيجة التّعرّي!

شاهد أيضاً

ضحى أحمد الباسوسي تكتب: صوت غير مسموع!

عدد المشاهدات = 677 كانت تجلس في زاوية الغرفة، حيث الأشباح تتراقص حولها في صمت، …

تعليق واحد

  1. نبيله حسن عبدالمقصود

    اللهم توفيقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.