الإثنين , 30 يناير 2023

“كلمات لا تندثر” … بقلم: د. عائشة الجناحي

= 4463

«القلوب مزارع فازرع فيها الكلمة الطيبة فإن لم تتمتع بثمرها تتمتع بخضرها وجمالها».

تأتي مجموعة غفيرة لتهنئتها بصدور كتابها الجديد رغم بعد المسافات ومشقة الظروف التي لم تقف حائلاً بينهم وبين إرسال رسالة نصية تحمل التبريكات أو الاتصال أو الحضور فعلياً إلى جانبها أو حتى الطلب من أحد الأشخاص الذهاب إليها مباشرة وتهنئتها بالنيابة عنهم واقتناء الكتاب.

بعضهم تخطى دروباً بعيدة بغية إسعاد الأشخاص الاستثنائيين في حياتهم والوقوف بجانبهم قدر الإمكان في بعض اللحظات المتميزة للاحتفاء بإنجازاتهم، ولم يكن ذلك بالنسبة لهم أمراً عسيراً أو مستحيلاً. في مثل هذه المواقف تعمل النية الطيبة على دوام الألفة والمودة بين الأشخاص، ويا لروعة بعض الأرواح الجميلة ونقائها الداخلي والتي تدخل حياة بعضهم لترممها وتعزز وتعظم إنجازاتهم البسيطة ولو بكلمة لتعطيها قيمة ومعنى.

حتماً للكلمات أثر كبير في حياتنا فما نقوله اليوم يمكنه أن يغير من تفاصيل حياة الناس تماماً، فكم من كلمة رفعت شخصاً وزادت ثقته بنفسه وبالتالي زادت إنجازاته اللافتة، وأخرى حطت من قيمة آخر فتدهورت حياته، فعلاً الكلمة لا تموت، بل يبقى أثرها بين الناس زمناً طويلاً.

عموماً الكلمات سلاح ذو حدين، بعض الكلمات والمواقف تتردد في الذاكرة بين الفينة والأخرى، إما أن تجعل الروح تعيش في تعاسة وكبد وإما ان تبث فيها الأمل فتستمتع حين يمر عليها شريط الذكريات وتبدأ بالإبحار في أجمل تفاصيلها الدقيقة مع الأشخاص الذين كان لهم جميل الأثر في القلوب عبر المواقف العظيمة والكلمات الإيجابية، التي تسهم بطريقة أو بأخرى في تحريرهم من القيود الفكرية والمواقف السلبية المحبطة.

في الختام، تعجز الحروف عن التعبير وتتوه الكلمات على السطور عند وصف أصحاب الأرواح الجميلة الذين لهم بصمة استثنائية وعميقة في حياتنا، وأقولها لهم بكل امتنان «شكراً من القلب».

———————
* كاتبة إماراتية.

شاهد أيضاً

زوجي لا يغازلني…!

عدد المشاهدات = 6347 بقلم: عادل عبدالستار العيلة تشتكي كثير من الزوجات من أن زوجها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: