الخميس , 8 ديسمبر 2022

كبسولات مهدئة “44”…(العفوية)…تكتبها رشا صيرة

= 1922

(يولد الإنسان على الفطرة )
كتير بنقول على العفوية انها سذاجة أوغباء أو قلة وعى أو تسرع فى إطلاق الأحكام أو الكلام …
وهناك من يرى أنها رمز للتواضع والبساطة والطيبة والمرونة وعدم التكلف …
وبين كفتين الرأى نجد
ان الإنسان العفوى بسلوكه بيتصرف على طبيعته ولا يسعى للظهور بما ليس هو عليه …ولسانه ينطق بما فى قلبه وقد يسبب له بعض المتاعب أحياناً .. قراراته بتكون من غير تفكير وخياراته بتكون وليدة اللحظة بعيدة عن أى حسابات …
العفوية ترتبط بالصدق فى السلوك أو الكلام …
العفوى لا يعرف الأقنعة والكذب لكنه بيصطدم بأعراف المجتمع …
فالناس اللى بيطالبوا بأهمية الصدق هما نفسهم الذين لا يتقبلون الصراحة وبيشوفوا تصرفات الشخص العفوى غير مفهومه!
فيعيش الإنسان العفوى صراع بين الخير والشر بيخليه يسيطر على عفويته …بس مش بيفقدها …
العفوى شخص جذاب لأنه بيتمتع بخفة ظل وروح مرحة لكن بالمقابل بيقع فى كتير من المشاكل والمتاعب !

إن سألوك ما ذنبك ؟
قل: ذنبى أنى لم أحسب العفوية ذنباً …
حتى كان لكل شئ ألف حساب وكنت عفوياً لألف شئ !

شاهد أيضاً

كبسولات مهدئة…(نهاية الفيلم)…تكتبها رشا صيرة

عدد المشاهدات = 6527  دايماً نهايات الأفلام بتنتهى نهاية سعيدة بإجتماع الحبيبين واتفاقهم على كل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: