الثلاثاء , 27 فبراير 2024

كازاخستان تحتل المرتبة الـ39 في تصنيف الحرية الاقتصادية

= 761

إحتلت كازاخستان المرتبة 39 من أصل 180 في الحرية الاقتصادية لعام 2020، وذلك وفقًا لمؤشر لمؤسسة التراث الأمريكية، الصادر عن المركز الأمريكي للبحوث، بعد تحسين مؤشراتها بـ 20 مركزًا، بعد أن كانت تحتل المركز 59 في عام 2019، وبلغت درجة الحرية الاقتصادية في كازاخستان 69.6.

وأوضح مكتب رئيس وزراء كازاخستان في بيان له نقلا عن مؤسسة التراث الأمريكية قوله بأن كازاخستان أصبحت واحدة من الدول العشر التي تتمتع بأهم ديناميكيات إيجابية من حيث تحسين وضعها في تصنيف عام 2020، حيث لوحظت الديناميات الإيجابية في مؤشرات مثل الاستدامة المالية، وحماية حقوق الملكية، وكفاءة الوكالات الحكومية، وكفاءة الإنفاق الحكومي، وحرية الأعمال، وحرية التجارة، وكفاءة النظام القضائي، وحرية الاستثمار وحرية القطاع المالي.

وأشارت المؤسسة إلى ترتيب البلدان وفقًا لمؤشر الحرية الاقتصادية لعام 2020، وقالت أن الاتحاد الروسي احتل المرتبة 94، وجمهورية أوزبكستان – 114، وجمهورية بيلاروسيا – 88، وجمهورية قيرغيزستان – 81، فيما شلمت الدول الخمسة الأولى التي تتمتع بأعلى مستوى من الحرية الاقتصادية: سنغافورة وهونج كونج ونيوزيلندا وأستراليا وسويسرا. وقد بلغ متوسط ​​درجة الحرية الاقتصادية العالمية لعام 2020 حوالي 61.6، وهو أعلى معدل تم تسجيله على الإطلاق في تاريخ المؤشر البالغ 26 عامًا.

وأوضح البيان أنه من بين 180 اقتصادًا تم تصنيفها في المؤشر، تم تصنيف ستة اقتصادات “حرة”، و 93 دولة أخرى على الأقل بأنها “حرة إلى حد ما”، فيما حصل 81 اقتصادًا على درجات أقل من 60 وتم تصنيفها على أنها “غير حرة في الغالب” أو “مكبوتة”.

وكانت كازاخستان قادرة على أرشفة درجات إضافية في الاستدامة المالية، وحماية حقوق الملكية، وفعالية وكالة الدولة، وحرية الأعمال وفعالية النظام القضائي”، حيث أظهرت معدلات مثل حرية الاستثمار والقطاع المالي ديناميكية إيجابية مستقرة”.

يذكر بأن مركز أبحاث مؤسسة التراث ينشر سنويًا تقريرًا عن الحرية الاقتصادية لدول العالم، فيما يعتبر مؤشر الحرية الاقتصادية هو مؤشر مشترك يقيس مستوى الحرية الاقتصادية على مستوى العالم.

شاهد أيضاً

ذكرى ميلاد أحمد زويل.. محطات فى حياة الراحل صائد جائزة نوبل فى الكيمياء

عدد المشاهدات = 2737 تحل ذكرى ميلاد العالم المصرى الراحل الدكتور أحمد زويل، صاحب القيمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.